جراحة الأنف التجميليّة والترميميّة

تُعدّ عمليات تجميل الأنف من العمليات التجميليّة التي قد يلجأ لها بعض الأشخاص بِغرَض تحسين مظهر الأنف أو لمشاكل صحيّة أُخرى، إذ يُعيد جراح التجميل والترميم غالبًا تشكيل عظم الأنف والغضاريف الداخليّة للحصول على لشكل الأفضل والأكثر تناسقًا مع تفاصيل الوجه الأُخرى، طرأت الكثير من التغيُّرات على طريقة إجراء عمليّة تجميل الأنف في الفترة الأخيرة، وهو ما مهّد الطريق نحو إمكانيّة إتاحة الفرصة لشريحة واسعة من الأشخاص الراغبين بإجراء تغييرات على أُنوفهم بالخضوع لمثل هذا الإجراء؛ نظرًا لِما أصبحت تتمتّع به من سلاسة تطبيق الإجراءات وانخفاض التكلفة عمّا كانت عليه في السابق.

ما سبب اللجوء لإجراء عمليات تجميل الأنف؟

بينما قد يتوّجه البعض لعيادة جرّاحي التجميل والترميم بهدف تحسين وتغيير مظهر الأنف، فإنّ البعض الآخر يحتاج لإجراء مثل هذه العمليّة لأسباب أُخرى، مثل:

  • إصلاح تشوُّه منذ الولادة في الأنف.
  • إصلاح كَسر أو إصابة سابقة في الأنف.
  • تحسين عمليّة التنفُّس في حالات انسداد القنوات الأنفيّة.

الفحوصات والإجراءات الّلازمة قبل الخضوع لأحد عمليات تجميل الأنف

قبل إقرار قابليّة قدرة المريض صحيًّا على الخضوع لعمليّة تجميل الأنف يجب أن يخضع لبعض الفحوصات التي قد يطلبها جرّاح التجميل والترميم، منها:

  • الفحص الدقيق للأنف والوَجه وطبيعة الجِلد حول وداخل الأنف.
  • معرفة التاريخ المَرضي للمريض والتحقُّق من عدم إصابته ببعض الأمراض التي قد تمنع استكمال الإجراءات، فمثلًا في حال إصابته بمرض النّاعور (النّزف الدموي) يُصبح من غير الممكن إجراء عمليّة تجميل الأنف.
  • فحوصات الدم.
  • فحص الحَمل، إذ لا يُمكن إجراء عمليّة تجميل الأنف للنساء الحوامل.
  • التقاط مجموعة من الصور للأنف من عدّة زوايا بُغية مقارنتها مع النتائج اللاحقة بعد الانتهاء من العمليّة واكتمال مرحلة التعافي.

يُمكن أن يطلب جرّاح التجميل والترميم بعض الفحوصات الأُخرى تِبعًا لِما تقتضيه حالة المريض الصحيّة.

مخاطر عمليات تجميل الأنف

قد تتسبّب عمليات تجميل الأنف إلى تعريض المريض لمخاطر عدّة، إذ إنّه وعلى الرغم من ارتفاع معدّلات نجاح الجراحات التجميليّة للأنف إلّا أنّها قد تحمل بعض المُضاعفات والآثار الجانبيّة التي من الواجب أن يَعيها المريض ويكون على دراية بها، وإن كانت نادرة، منها:

  • الحساسيّة تِجاه المُخدّر.
  • انسداد في القنوات الأنفيّة.
  • النزيف.
  • الشعور بخَدَر دائم في الأسنان العُلوي والوجه.
  • نشوء ثُقب بين فتحتي الأنف من الداخل.
  • استمرار تصريف السوائل من الأنف لفترات طويلة.
  • جفاف شديد في الأنف.
  • الشعور بألَم مُستمر.
  • احتماليّة عدم الحصول على المظهر المطلوب والموافق للتوقعات للأنف.
  • في حالات نادرة جدًا قد يحدُث تلف للعيون والأجزاء الأُخرى المُجاورة.
  • عدم القدرة على استعمال حاسّة الشّم أو التذوُّق بكفاءة عالية.
  • الرُعاف.
  • خدَر دائم في الأنف وحوله.
  • انتفاخ وتغيُّر في لون الجلد.
  • احتماليّة إعادة إجراء العمليّة.

خطوات إجراء عمليات تجميل الأنف

تشتمل عمليّة تجميل الأنف على مراحل ثلاث:

  • التحضير للعملية:

يُطلَب من المريض الابتعاد عن التدخين لأُسبوع واحد على الأقل قبل عملية تجميل الأنف ومواصلة ذلك فيما بعدها؛ لتحسين فُرَص الشفاء والتعافي، إضافةً إلى أنّه يتوّجب على المريض أن يتوّقف عن استعمال أيّ من الأدوية المُميّعة للدم، في حال كان يتناولها، مثل: الأسبرين، وارفارين أو ايبوبروفين، أو مُضادّات الالتهابات غير الستيرويديّة قبل 10 أيام من موعد العمليّة؛ لأنّها قد تزيد من خطر التعرُّض للنزيف.

غالبًا يلتقط جرّاح التجميل والترميم مجموعة من الصور للأنف من زوايا عدّة لمقارنتها مع النتائج فيما بعد العمليّة.

على المريض الامتناع عن الطعام والشراب قبل العمليّة بما يُقارب 6 ساعات.

  • أثناء العملية:
  1. تخدير المريض (مخدّر عام أو موضعي).
  2. إجراء شّق إمّا داخل فَتحتي الأنف (عمليّة مغلقة Closed rhinoplasty) أو ربمّا يضطّر جرّاح التجميل والترميم لإجراء الشّق عبر الجُزء الذي يفصل فَتحتي الأنف"الحاجز الأنفي" (عملية مفتوحة Openrhinoplasty).
  3. إزالة الجلد الذي يُغطّي العظم والغضاريف للبدء بإعادة التشكيل.
  4. تِبعًا للحالة، قد يضطّر الجرّاح التجميلي إزالة جُزء من الغضاريف والعَظم في الأنف لتقليل حجمها، وفي حالاتٍ أُخرى قد يحتاج إضافة غضاريف للأنف يقتطعها من إمّا من غضاريف الحاجز الأنفي أو الأُذن غالبًا.
  5. إعادة الحاجز الأنفي لاستقامته في حال تم شقّه وتقليل أي نتوءات داخل فَتحتي الأنف لتجنُّب تضيُّق التنفُّس.
  6. إعادة الجلد إلى مكانه وإغلاق الشقوق.
  7. وَضع جبيرة أنفيّة كدعامة للمساعدة في التئام الجروح الداخليّة والحِفاظ عليه قدر الإمكان.
  • بعد العملية:

غالبًا يشعر المريض بالألَم بعد زوال المخدّر، لِذا من الممكن أن يُوصِي جرّاح التجميل والترميم بتناول بعض المُسكّنات لتخفيف الألم، يبقى الأنف مُغطّىً بالجبيرة لأُسبوعٍ واحد تقريبًا، وقد يلحَظ المريض خلال الأيام الأُولى انتفاخًا حول العينيَن والشفّة العُلويّة والخدّين وفي الأنف نفسه مصحوبة بما يُشبه الكدمات تحت العينين سُرعان ما تزول بانقضاء الأُسبوع الأول على الأغلب.

فترة التعافي

يُنصَح المريض بعد عملية تجميل الأنف بالراحة التامّة خلال الأُسبوع الأول، فمثلًا يُنصَح بتجنُّب بعض التعابير الحركية في الوجه والتي تتطلّب تحريك الأنف، كالابتسام أو التحدُّث أو مضغ الطعام، أيضًا يُفضّل رَفع الرأس أعلى من مستوى الصدر أثناء الاستلقاء لتجنُّب انتفاخ الأنف أو نّزفه، إضافةً إلى أنّ استعمال رذاذ الأنف الملحي عدّة مرّات في اليوم قد يُساعد في إبقاء الأنف نظيفًا من الغبار أو الجُزيئات الأُخرى التي قد تتراكم فيه خلال أداء النشاطات الاعتياديّة خلال اليوم.

بالطبع يجب مُراعاة الابتعاد عن أداءِ أيّ مجهود من شأنه أن يؤثّر على الجروح في الأنف مثل حالات الإمساك التي قد تستدعي إجهاد الجسم، ومن الممكن تجنُّب ذلك عبر تناول الأطعمة الغنييّة بالألياف أو المُليّنات.

إلى جانب ما سبق، فإنّ مُراجعة جرّاح التجميل والترميم خلال الفترة الأُولى ضروريّة للاطمئنان على مدى التئام جروح الأنف وعلى الشكل العام له بعد العمليّة، تجدُر الإشارة إلى أنّ العودة للعمل أو الانخراط اجتماعيًّا مع العائلة والأصدقاء قد يعود كما كان قبل تجميل الأنف بعد ما يُقارب أسبوعين من العمليّة، إلّا أنّ النتائج النهائيّة التي قد يرغب الشخص بمشاهدتها لن تكون قبل مرور سنة على أقل تقدير؛ وذلك حتى اكتمال شفاء الأنسجة الأنفيّة تمامًا، لِذا يحتاج مثل هذا النّوع من العمليّات التجميليّة إلى الصبر والتحمُّل والتقيُّد بالنصائح والتعليمات للحصول على أفضل النتائج.

مواضيع قد تهمُّك:

عملية تجميل الأنف (تفصيليّة)

شفط الدهون

عملية إزالة التثدّي عند الرجال

شد الترهلات

المراجع

  1. Rhinoplasty, Septorhinoplasty & Repair of Nasal Fractures. (2018). Retrieved from https://www.medicinenet.com/rhinoplasty/article.htm#rhinoplasty_facts
  2. Mayo Clinic. (2020). Rhinoplasty.Retrieved from https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/rhinoplasty/about/pac-20384532
  3. American Society of Plastic Surgeons. (n.d.). Rhinoplasty:What are the steps of a rhinoplasty procedure? Retrieved from https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/rhinoplasty/procedure
  4. Gardner SG. (2020). Cosmetic Surgery for the Nose. Retrieved from https://www.webmd.com/beauty/cosmetic-procedures-nose-job-rhinoplasty#2
  5. Bergen T. (2018). Rhinoplasty. Retrieved from https://www.healthline.com/health/rhinoplasty


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #عملية تجميل الأنف #جراح التجميل والترميم #الجراحات التجميليّة

نحت الجسم بطرق جراحيّة وغير جراحيّة، الأنواع والمضاعفات

قد يُواجه العديد من الأشخاص عائق ترهُل الجلد أو تكدُّس الدهون في مناطق معيّنة من الجسم دون القدرة على إزالتها بالطرق الطبيعيّة كالرياضة أو الحميات الغذائيّة، ممّا يضطّرهم للتوُّجه لعيادات جرّاحي التجميل والترميم للخضوع لأحَد الإجراءات إمّا الجراحيّة أو غير الجراحيّة للوصول لجسم متناسق.

وغالبًا ما يُعاني البعض من مشكلة ترهُل الجلد إمّا بعد فقدان الوزن بنسبة عالية أو بعد الحمل، ويشتمل نحت الجسم على مجموعة من الإجراءات حسب ما يتطلّبه التشكيل الأنسب للجسم، إذ قد يحتاج البعض لشد البطن والذراعين ومنطقة الثدي، في حين يحتاج البعض الآخر لشد البطن فقط.

ومع التقدُّم المهول في الطب والاستحداث الهائل للتقنيات الطبيّة، فإنّ عددًا من الإجراءات ذات التدخل الجراحي المحدود خرجت للنور مُتيحةً الفرصة للبعض بالحصول على قوامٍ ممشوق ومتناسق بدون جراحة ومع فترات شفاء أسرع، من الأمثلة على هذه التقنيات: نحت الجسم بالتبريد، نحت الجسم بالليزر، نحت الجسم بالترددات الراديويّة وغيرها من التقنيات التي استطاعت إثبات قدرتها في تحقيق الأهداف المرجوّة منها، في حال توافرت مجموعة من الشروط والمؤهلات لدى الأشخاص الراغبين بذلك.

أسباب إجراء نحت الجسم

قد يُفضّل البعض اختيار عمليات نحت الجسم على الوسائل التقليديّة أو الطبيعيّة (الحميات الغذائيّة والتمارين الرياضيّة) لرغبتهم بالحصول على جسدٍ أقرب ما يكون للمثالي؛ بحيث يبدو متناسقًا قدر الإمكان، وذلك إمّا بعد خسارة كبيرة للوزن أو بعد انتهاء فترة الحمل، إذ قد تتسبّب هذه العوامل بترهُّل الجلد من المناطق التي تمّ خسارة الدهون منها، أيضًا قد يضطّر البعض الآخر للجوء لنحت الجسم لإزالة الدهون العنيدة من أماكن معيّنة في الجسم، والتي سبق واستعصى إزالتها بواسطة العديد من الطرق الطبيعيّة مثل ممارسة التمارين الرياضيّة أو اتبّاع الحميات الغذائيّة.

الفحوصات اللازمة قبل نحت الجسم

كخطوة تحضيريّة لإخضاع المريض لأي من الإجراءات الجراحيّة الخاصّة بنحت الجسم، فإنّ الاختصاصي قد يطلب إجراء مجموعة من الفحوصات لتوكيد استعداديّة المريض الصحيّة لتحمُّل العمليّة الجراحيّة المُنتقاة (شد الذراع، شد ورفع الثدي، شد البطن، استئصال السَبلة الشحميّة، ...إلخ)، من هذه الفحوصات:

  • فحوصات الدم.
  • تخطيط كهربائي للقلب ECG.
  • فحوصات إشعاعيّة مثل (التصوير بالأشعة السينيّة X-ray، ... إلخ).

مُضاعفات وأضرار نحت الجسم

مثل باقي الإجراءات الجراحيّة فإنّ عمليات نحت الجسم بمختلف أنواعها قد تتضمّن مجموعة من المضاعفات، منها:

  • الالتهابات.
  • إصابة بعض الأعضاء المجاورة لمنطقة إزالة الدهون ونحت الجسم بتلف.
  • خُثار الأوردة العميقة.
  • تجمُّع للسوائل في موقع العمليّة.
  • مشاكل في التنفُّس أو القلب.
  • مشاكل مُرافقة للمخدّر.
  • تكدُّمات على الجلد.
  • ألم مستمر.
  • النزيف.
  • نخر الجلد أو الأنسجة، بمعنى موتها.
  • عدم تماثل المناطق التي تمّ إخضاعها لعمليّة النحت أو الشد.

طريقة نحت الجسم

الإجراءات الجراحيّة لنحت الجسم:

قد تختلف طريقة نحت الجسم وَفق ما تتطلّبه الحالة، إذ إنّ جرّاح التجميل قد يعتمد على إجراءٍ واحد أو على عدّة إجراءات بغرض نحت الأجزاء المطلوبة من الجسم لتبدو أكثر تناسقًا، من الإجراءات الجراحيّة الشائعة في هذا الصدد:

  1. عملية شد البطن: تُجرَى هذه العملية تحت تأثير المخدّر العام، وقد تستغرق لوحدها من ساعة إلى 5 ساعات، يتّم من خلالها إجراء شق في منطقة البطن وإعادة تشكيل الأنسجة، الجلد والعضلات الموجودة لتبدو متناسقة مع بقيّة انحناءات الجسم.
  2. عملية شد الذراعين: يتضمّن هذا الإجراء إزالة الدهون الموجودة عبر شّق في الجزء الإنسي (الأقرب للجسم) من الذراع، بحيث يتم إعادة تشكيل المنطقة وشد الأنسجة وإزالة الجلد المترهّل. قد تُجرَى تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي حسب الحالة.
  3. عملية شد الأرداف: يتضمّن هذا الإجراء رفع وشد الأرداف تحت تأثير التخدير العام أو ربمّا بالتخدير الموضعي مع مهدّىء حسب الحالة؛ وذلك من خلال إزالة الجلد الزائد أو المترهّل وإعادة تشكيلهم بحيث يبدو الشكل الجديد أكثر تناسقًا مع الأنسجة المُجاورة.
  4. عملية شد الأفخاذ: تُجرَى هذه العمليّة تحت تأثير التخدير العام بحيث يتّم إجراء شق إمّا في المنطقة الخارجيّة أو الداخليّة (الإنسيّة) من الفخذين، ليُستأصل الجلد الزائد والمترهّل مُعيدًا تشكيل مظهر الفخذين بما يبدو متناسقًا بنسبة أعلى مع الجسم ككُل.

إضافة إلى العديد من العمليات الأُخرى التي قد تترافق مع إحدى العمليات أعلاه أو معظمها، كأن يتّم أيضًا استئصال السَبلة الشحميّة (الجلد المترهّل أسفل البطن) وشد الوجه ونحت الذقن (في حالات الذقن المزدوج مثلًا)، ونظرًا لتعّدد العمليّات اللازمة للوصول للتناسق الجسدي المطلوب، فقد تُجرى عملية نحت الجسم بإشراف كادرٍ طبّي جراحي متعدّد المهام، بحيث تُجرَى جميع العمليات اللّازمة في ذات اليوم لتقليص الوقت اللازم لإتمام العمليّة وتجنيب المريض قضاء ساعات طويلة في غرفة العمليات.

الإجراءات غير الجراحيّة لنحت الجسم:

تمخّض التقدُّم المتسارع في حقول الطب المختلفة خلال العقود الأخيرة عن خروج مجموعة من العلاجات غير الجراحيّة في مجال التجميل لترى النور وتُثبت فاعليّتها، ممّا مكّن البعض ممّن تنطبق عليهم الشروط والمواصفات من الخضوع لمثل هذه الإجراءات، بالتالي مهّدت هذه الإجراءات الطريق ويسّرته أمام أعدادٍ كبيرة من الأشخاص الراغبين بإجراء بعض التغييرات على أجسامهم ونحتها لكنّهم خشيتهم من مشارط الجرّاحين كانت تقف عائقًا أمامهم، يمكن الإشارة إلى مجموعة من أكثر الإجراءات غير الجراحيّة شيوعًا، منها:

  • نحت الجسم بالليزر.
  • نحت الجسم بالفيزر.
  • نحت الجسم بالترددات الراديويّة.
  • نحت الجسم بالموجات فوق الصوتيّة.
  • نحت الجسم بالتبريد.

تتضمّن الإجراءات غير الجراحيّة أعلاه استخدام تقنيات متعدّدة تختلف حسب المنطقة المُستهدفة وحسب مؤهلات الجسم، إذ يتحدّد نوع الإجراء وفق ما يُقرّره الاختصاصي بعد معاينة مريضه، وتتميّز الخيارات غير الجراحيّة بأنواعها بسرعة التعافي، إلّا أنّ النتائج تحتاج وقتًا أطول حتى تظهر.

فترة التعافي

بعد الخضوع لعمليات نحت الجسم، فإنّ غالبيّة الأشخاص يشعرون بالألم مع التورُّم موقع الإجراء من الجسم، وهو يستدعي تناول بعض المسكّنات حسب وَصف الاختصاصي لفترة معيّنة، إلّا أنّ هذا الألَم يبدأ بالتقلُّص تدريجيًا مع الوقت، أيضًا قد تظهر بعض التكدُّمات على الجلد وهي تزول بعد فترة وجيزة أيضًا.

غالبًا يُبقي الاختصاصيين مرضاهم ما يُقارب ليلة واحدة في المستشفى للاطمئنان على كافة الوظائف الحيويّة والتحقُّق من استقرار الوضع الصحّي بشكلٍ عام، يستطيع بعدها المريض التوُّجه لمنزله برفقة مجموعة من النصائح والتعليمات التي من شأنها أن تُعزّز من فرص الشفاء وتعجّل من فترة التعافي في حال الالتزام الكامل بها.

قد يُنصَح المريض مثلًا بارتداء مشد أو مشدّات لأسابيع قليلة (6 إلى 8 أسابيع) بعد الإجراء لتعزيز فرص الحصول على نتائج جيدة، ومن الممكن أن تشتمل بعض العمليّات الجراحيّة مثل شد الذراعين والبطن على وضع أنابيب لتصريف السوائل والدم اللّذان قد يتراكما في موقع إجراء العمليّة الجراحيّة، إلّا أنّه يُزال بعد فترة معيّنة.

تختلف فترة التعافي الكامل وظهور النتائج النهائيّة حسب الإجراء المُتبّع، وفيما إذا كان جراحيّا أم غير ذلك، إلّا أنّ فترة التعافي قد تتراوح بين أسابيع قليلة إلى أشهر عدّة؛ لكن تجدر الإشارة إلى أنّ النتائج الأوليّة لعمليات نحت الجسم الجراحيّة تظهر بصورة أسرع من تلك غير الجراحيّة التي تحتاج لفترة أطول قليلًا؛ وذلك لحاجة الجسم لمزيد من الوقت حتى يتخلّص من بقايا الخلايا التي تمّ تحطيمها بشكلٍ كامل.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد # نحت الجسم #نحت الجسم بالفيزر #جرّاح التجميل

شد ترهلات الجسم، الخيارات غير الجراحيّة وفعاليّتها

لطالما انصَبّت خيارات البحث لدى الكثيرين في مراحل معيّنة من العمر على التوصُّل لأفضل طُرق الحِفاظ على شباب البشرة، إذ إنّ حُلم الكثير من الرجال والنساء هو استعادة الجلد المشدود والتخلُّص من المظهر الهزيل والتمتُّع بجسمٍ رشيق ووجهٍ جميل.

في العقود الأخيرة شهِدت جراحات التجميل تطوُرًا كبيرًا بحيث قدّمت حلولًا ناجعة ومُرضية للكثيرين، واستطاعت تخطّي الكثير من العقبات التقليديّة للوصول لمستويات عالية من التغييرات الإيجابيّة بمضاعفات أقل ونتائج أفضل، ولأنّ تخوُّف الناس من الاستسلام لمباضع الجرّاحين تفوق قدرتهم على اتّخاذ قرار إجراء التغيير في الشكل أيًّا كان، فقد كان التوُّجه نحو مواصلة التنقيب عن الحلول غير الجراحيّة، وقد استطاع الطب الحديث بالاتكّاء على مجموعة من التقنيات الحديثة الوصول لمجموعة جيدة من الخيارات التي قد تستطيع تقديم حلولٍ مُرضية للأشخاص الراغبين بشد أجسامهم والتخلُّص من الترهلات بشكلٍ خاص.

إذ إنّ تقدُّم الطب في مجال تخفيف الوزن وانتشار العمليات التي تُعنَى بذلك أتاح الفرصة للكثير من البُدناء لتخفيف أوزانهم بشكلٍ ملحوظ، لكنّ هذا في المقابل أورثهم كتلة لا يُستهان بها من الجلد الزائد أو المُترهّل، ممّا سبّب مشكلةً أُخرى يستوجب حلّها، بالطبع فإنّ مجموعة من العوامل الأُخرى مثل الحمل المُتكرّر لدى النساء وغير ذلك، قد يكون سببًا أيضًا في ترهل الجلد.

الطرق غير الجراحيّة لشد ترهلات الجسم

تُعدّ كُل من الطرق الآتية هي الأكثر شُيوعًا:

  1. التقشير الكيميائي: تِبعًا لحالة الجلد المُترهّل وحجمه فإنّه من الممكن أن يكون شد الترهلات عبر إزالة الطبقة الخارجيّة من الجلد بالتقشير، ممّا يُظهر الطبقة أسفل منها وهي غالبًا ما تكون أنعم وتحوي معدل أقل من التجاعيد.
  2. شد الترهلات بواسطة الموجات الراديويّة: يقوم اختصاصي جراحة التجميل والترميم أو اختصاصي الجلديّة والتناسليّة بإدخال أنبوبٍ رفيع في المناطق المُراد شدّها، بحيث ترتكز هذه الطريقة على تسخين الأنسجة المتراكمة تحت الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين ما يؤدّي إلى شدّ الجلد، غالبًا ما تكون هذه الطريقة أكثر فائدة في الجلد حول الرقبة وأعلى الذراعين، وعلى الرغم من أنّ شد الجلد قد يظهر مباشرة إلّا أنّ النتائج النهائيّة المرجوّة تحتاج لستّة أشهر حتى تظهر.
  3. شد الترهلات بواسطة الموجات فوق الصوتيّة: عبارة عن تقنية تستند على تسخين طبقات الجلد العميقة لتحفيز إنتاج الكولاجين بالاعتماد على مراقبة المناطق المُستهدفة بواسطة الموجات فوق الصوتيّة، غالبًا تكون هذه الطريقة ناجحة في شد جلد الحاجبين، وشد الجلد في منطقة الذقن والوجه أحيانًا، يمكن ملاحظة النتائج بعد 3 إلى 4 أشهر تقريبًا.
  4. شد الترهلات بواسطة الليزر: تعتمد هذه التقنية على استخدام جهاز يُطلق مجموعة من أشعة الليزر نحو طبقات الجلد العميقة المُراد شدّها، يُمكن استخدام الليزر إمّا بعد عمل جَرح سطحي في الجلد بواسطة نفس الأشعة بُغية شد الجلد في مناطق محدّدة، لكنّه من الممكن استعمال أشعة الليزر أيضًا دون أي جروح تُذكَر لشد الجلد في كل أنحاء الجسم.

قد يحتاج الشخص لمجموعة من الجلسات حسب توصية الاختصاصي، وغالبًا ما تظهر النتائج المرجوّة بعد 2 إلى 6 أشهر.

مؤهلات الخضوع لشد الترهلات عبر الطرق غير الجراحيّة

يمكن تِعداد مجموعة من الشروط الواجب توافرها في الأشخاص الراغبين بإجراء شد الترهلات بواسطة التقنيات غير الجراحيّة، لا سيّما بأنّ تقيُّد كُل من الاختصاصي والمريض باستيفاء الشروط والمؤهلات يرفع من معدل نجاح الإجراء سواءً كان جراحيًا أو غير جراحيّ، من أهمّ الشروط في حالة التقنيات غير الجراحيّة لشد الترهلات:

  • الحِفاظ على وزن مستقر وطبيعي.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • أن تكون كميّة الجلد المترهّل قليلة.
  • الحِفاظ على تناول طعام صحّي متوازن.

تجدر الإشارة إلى أنّ البعض قد يُفضّل الخيارات غير الجراحيّة نظرًا لِقصَر فترة الشفاء وسرعة التعافي، وغيرها ممّا سبق ذِكره، إلّا أنّ العمليّة الجراحيّة لشد الترهلات تُعدّ ذا نتائج أكثر استحسانًا لدى البعض الآخر نظرًا لقدرتها على تخليص الشخص من الجلد الزائد مرة واحدة وبفعاليّة أعلى دون الحاجة للإنتظار، لكن تبقى المفاضلة بين ذَينك الخِيارين محصورة بين رغبة الشخص ووضعه الصحّي ومعدل الترهلات لديه وبين الاختصاصي ونظرته للوضع بصورة أكثر دقّة.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #جراحات التجميل #شد الترهلات #اختصاصي جراحة التجميل والترميم # اختصاصي الجلديّة والتناسليّة

جراحة تجميل الثدي

باتت جراحات التجميل المختلفة أحَد أكثر الخِيارات التي يقصدها الكثيرين لأغراضٍ متعدّدة تتراوح بين التجميلي البحت أو العلاجي المكمّل (الترميمي)، ولعلّ جراحة تجميل الثدي تحتّل هي الأُخرى مركزًا متقدّمًا ضمن أكثر الجراحات التي تشهد إقبالًا لدى السيّدات.

بدأت جراحة تجميل الثدي عبر توفير خيارات تصغير الثدي وشدُّه منذ أعوامٍ عديدة، إلّا أنّ القفزة النوعيّة كانت في العام 1962 عندما تمّ إدخال خِيار جديد لقائمة جراحات تجميل الثدي يتمثّل بإمكانيّة إخضاع النّساء لعمليّات تكبير الثدي أو زرعات الثدي الترميميّة، وهو ما أتاح الفرصة لشريحة واسعة ممّن سبق وتعرّضن لعمليّة استئصال الثدي -بسبب السرطان- أن يسترجعن أحَد أهمّ الأعضاء لديهُن من خلال زراعة غرسات في الثدي مصنوعة من مواد طبيّة خاصّة تُعيد لأجسادهنّ جزءًا من المظهر الطبيعي المفقود وتُعزّز ثقتهُن بأنفسهُن.

يصِف جرّاحي التجميل أنواع عمليّات الثدي التجميليّة المختلفة بأنّها آمنة وتترتّب على نِسَب نجاح عالية، إلّا أنّها تبقى إجراءات جراحيّة قد تحتمل بعض المضاعفات والمخاطر التي يجب أن تعيها السيدة المُقبلة على مثل هذا النوع من العمليّات، والتي تختلف حسب نوع الإجراء الجراحي التجميلي الذي خضعت له.

أنواع عمليات تجميل الثدي

تشتمل عمليات تجميل الثدي على ثلاث أنواع هي الأكثر شُيوعًا:

  • عملية تصغير الثدي: قد تدفع الأعراض المُزعجة التي تشعر بها بعض النّساء ممّن يملكُن أثداءً ذات أحجام كبيرة للخضوع لعمليّة تصغير الثدي، إذ تشتمل الأعراض على ألَم في الرقبة والظهر يجعلان من القيام بالعديد من الأعمال اليوميّة أمرًا مُرهقًا وصعبًا.

تُجرَى عمليّة تصغير الثديَين عبر إزالة جزء من الدهون وأنسجة الثدي إلى جانب التخلُّص من الجلد الزائد حوله، وعلى الرغم من تخلُّص النساء من الآلام التي كانوا يشعرون بها قبل العمليّة، إلّا أنّ بعض المُضاعفات والآثار الجانبيّة قد تجعل التفكير بالخضوع لمثل هذا الإجراء أمرًا يحتاج لبحثٍ دقيق عن الإيجابيّات والسلبيّات وأثرها، إذ إنّ النّساء اللاتي يخضعن لعمليّة تصغير الثدي يفقدن قدرتهن على الإرضاع بعد ذلك.

  • عمليّة شدّ الثدي: قد تتعرّض بعض النّساء لبعض العوامل التي تؤدّي إلى ترهُّل الثدي والجلد المُحيط به، إذ قد يلعب كُل من الحمل والرضاعة دورًا في ذلك، إضافة إلى تقلُّبات الوزن والتقدُّم في العُمر ممّا ينجُم عن ذلك ظهور الثديَين بظهر مترهذل غير مُستحبّ. يُمكن لجرّاح تجميل الثدي أن يحُل هذه المشكلة عبر إزالة الجلد الزائد وشّد الثدي للأعلى، قد يتخلّل هذا الإجراء تغيير موقع الحلمة بحيث تتناسب مع موقع الثدي الجديد، لكن كما بقيّة الإجراءات الجراحيّة فإنّ المُضاعفات قد تحدُث أيضًا، مثلًا قد لا يتماثل حجم الثديَين بعد العمليّة، إضافة إلى أنّها قد تترك نَدبات دائمة على الجلد وتُفقِد السيدة إحساسها بحلمة الثدي.

  • عمليّة تكبير الثدي: تُجرَى عمليّة تكبير الثدي (زرعات الثدي) بغرض تحسين مظهر وحجم الثديَين للراغبات بذلك بعد تعرُّضهن لسلسلة عوامل غيّرت شكل الثدي لديهُن وقلّلت من مستوى رِضاهُن عن مظهرهُن بشكلٍ عام، كالحمل والرضاعة أو يُمكن أن تُجرَى لأغراضٍ ترميميّة بعد استئصال الثدي لإصابته بالسرطان، حيث تتّم إدخال زرعات تحت الجلد في منطقة الثدي وإعادة تشكيله ليبدو طبيعيًّا قد الإمكان.

تشتمل عملية تكبير الثدي بشكلٍ رئيسي على غرس زرعات من السيليكون مملوءة إمّا بِجِل السيليكون أو بمحلول ملحيّ، بحيث يحرص جرّاح تجميل الثدي على تثبيت هذه الزرعات في الثدي إمّا فوق عضلات الصدر أو تحتها حسب المُتفّق عليه مع المريضة.

تستغرق عمليّة تكبير الثدي ما يُقارب 90 دقيقة تستطيع بعدها السيدة العودة لمنزلها، قد تشعر ببعض الآلام التي يمكن السيطرة عليها باستخدام المُسكّنات.

يمكن أن تمتّد فترة التعافي بعد العمليّة لبضعة أسابيع يُنصَح خلالها بالراحة وتجنُّب الأعمال المُجهدة وارتداء حمّالة صدر رياضيّة على مدار الساعة للحصول على أفضل النتائج. تجدر الإشارة إلى أنّ سلسلة من المُضاعفات يُمكن أن تحدث بعد العمليّة مثل: حدوث تسريب لمحتويات الزرعات أو عدم تماثل شكل وحجم الثديين ممّا يقتضي إعادة إجراء العمليّة بغرض تصحيح الخلل وغيرها، لِذا تُنصَح السيدات الراغبات بالخضوع لعمليّة تكبير الثدي التفكير جيدًا بالنتائج واختيار جرّاح التجميل ذو المهارة والخبرة العالية.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #جراحة تجميل الثدي #تصغير الثدي #تكبير الثدي #شّد الثدي

أسئلة شائعة حول عملية شد البطن

يُقبل العديد من النساء والرجال على إجراء عمليات شد البطن للتخلص من الترهلات الجلدية في منطقة البطن، وعادة ً يلجأ كلا الطرفين إلى عملية شد البطن بعد فشل كافة الوسائل المُتبعة في تخليص البطن من الدهون كالحميات الغذائيّة أو التمارين الرياضة.

وسوف نتطرق في مقالنا اليوم إلى أهم المعلومات حول عملية شد البطن.

التعريف بالتقنية

شد البطن هو إجراء جراحي يهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن وشد عضلات الجدار الداخلي للبطن.

وتقسم عملية شد البطن إلى قسمين؛ عملية شد البطن بالكامل، يتم فيها إزالة الترهلات الجلدية بشكل كامل إلى جانب شد العضلات المترهلة، وعملية شد البطن الجزئي، يتم فيها إزالة الزوائد الجلدية بشكل جزئي دون المساس بعضلات البطن.

أسباب اللجوء إلى عملية شد البطن

تتمثل الأسباب التي تدفع ببعض الأشخاص لأجراء عملية شد البطن في؛ التخلص من الترهلات الجلدية والدهون الزائدة بعد الحمل والولادة القيصرية، والتخلص من الترهلات الجلدية بعد خسارة الوزن للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

ولإجراء عملية شد البطن يجب أن يتمتع الشخص بصحة جيدة، إذ يقوم الطبيب بالإطلاع على الوضع الصحي للمريض حتى يقر بإمكانية إجراء العملية أم لا.

مضاعفات ومخاطر عملية شد البطن

هناك العديد من المخاطر والمضاعفات التي قد تصاحبها عملية شد البطن، تتضمن ما يلي:-

  • الإصابة بالعدوى

  • حدوث النزيف.
  • تغير في لون الجلد.
  • انتفاخ وتورم في منقطة البطن.
  • تأخر التئام العملية الجراحية لبعض الحالات.

أفضل الأماكن لإجراء عملية شد البطن

قد تبدو عملية اختيار الطبيب المناسب أو المركز التجميلي أمراً يتطلب بحثاً مطولاً على الانترنت، وخاصة بوجود عدد كبير من كافة التخصصات الطبية في مختلف أنحاء العالم، حيث أن مهارة وكفاءة كل طبيب تختلف عن الآخر مما يزيد من صعوبة الاختيار.

ومع وجود منصة طبية مختصة في المجال الطبي" طبكان" تضم شبكة واسعة من أفضل مقدمي الخدمة الطبية في الشرق الأوسط، ومع وجود أكبر فريق اتصال جاهز على مدى 24 ساعة لتقديم أي مساعدة أو استفسار حول أفضل الأطباء والمستشفيات فإن عملية الاختيار أصبحت سهلة وعلى مدى واسع من الثقة.

وتسهل طبكان من خلال الموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف الذكي تواصل المرضى من كافة أنحاء العالم مع مزودي الخدمة الطبية للحصول على الرعاية الصحية والعلاجية، إذ تزود الشبكة المرضى بكافة المعلومات حول الخطة العلاجية والتكلفة المتوقعة وذلك بعد استلام كافة التقارير الطبية عن حالة المريض وعرضها على الشبكة الطبية لتحديد أفضل طبيب أخصائي لعلاج الحالة.

كيف تتم عملية شد البطن

قد يتسائل البعض عن كيفية إجراء عملية شد البطن، إذ قد يرغب العديد في التخلص من الترهلات الجلدية ولكنه يخشى من العملية.

وتتضمن خطوات إجراء العملية ما يلي:-

  • التأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية لدى المريض تتعارض مع إجراء العملية.
  • يتفق كل من الطبيب والمريض على الطريقة المتبعة لشد البطن، إذ هناك نوعين من علمية شد البطن تعتمد كلاهما على حالة الترهلات وطبيعة البطن.
  • يتم تخدير المريض ومن ثم المباشرة في إجراء العملية.
  • في حالة شد البطن بشكل كامل ، يقوم الجرّاح التجميلي بإحداث شق جراحي في البطن والصرة، ثم يقوم بترميم الجلد والعضلات والأنسجة الأخرى حسب الحالة.
  • قد يحتاج المريض لأنابيب تصريف تحت الجلد لبضعة أيام.
  • بعد ذلك يتّم إرجاع الجلد المفصول وتثبيته فوق العضلات المشدودة والتخلٌّص من الجلد الزائد وإعادة السُرّة إلى مكانها الطبيعي.
  • يتم إغلاق الشق ولف المنطقة بضمادة.
  • أما في حالة شد البطن الجزئي، يقوم جراج التجميل في أحداث شق صغير في منطقة البطن، ولا تتطلب العملية تغيير مكان السرة.
  • بعد ذلك يُغلق الجرّاح الشّق ويلف المنطقة بضمادة.
  • قد يبقى المريض بعد إجراء العملية لليلة واحدة في المستشفى حسب وضعه الصحي ونوع العملية.
  • تستغرق العملية من ساعة إلى خمسة ساعات لإتمامها.

تكلفة عملية شد البطن

قد تختلف تكلفة عملية شد البطن من دولة إلى أخرى، وحسب التقنية المستخدمة، وتشمل تكاليف عملية شد البطن؛ رسوم التخدير، حالة الجلد وترهلات البطن، تكاليف المستشفى، الفحوصات الطبية، وأتعاب الطبيب.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #عملية شد البطن #تكلفة عملية شد البطن #افضل الاماكن لشد البطن

كيف تتم عملية تجميل الأنف

الأنف هو أحد أبرز الأعضاء التي تلعب دوراً أساسياً في إبراز الجمال، إذ يقع الأنف في وسط الوجه مما يؤثر على الشكل الخارجي للشخص، ويقسم الأنف إلى جزئين؛ الأنف الخارجي وهو الجزء الظاهر من الأنف، وجوف الأنف وهو عبارة عن التجويف الداخلي للأنف.

ويعاني العديد من الأشخاص من عُيوب خلقية أوتشوهات في الأنف تؤثر على جمالهم الخارجي، مما يشعرهم بالإنزعاج ويفقدهم الثقة في جمالهم.

وسوف نتعرف في مقالنا اليوم على أهم المعلومات حول عملية تجميل الأنف.

التعريف بالتقنية

تجميل الأنف هو إجراء طبي يهدف إلى تجميل العيوب الخلقية أو العيوب الناتجة عن التعرض للكسور أو الإصابات في الأنف، حيث يقوم الطبيب الجراح بإعادة تشكيل عظام الأنف والغضاريف للحصول على أنف يتناسق مع الوجه.

وشاع إقبال العديد من النساء والرجال في مختلف أنحاء العالم نحو عمليات تجميل الأنف، حيث أن بروز الأنف في الوجه يجعله أكثر عرضة للإصابة بالرضوض والكسور الناتجة عن الحوادث المختلفة.

أسباب اللجوء إلى عمليات تجميل الأنف

قد يتجه البعض إلى عمليات تجميل الأنف بغرض الحصول على مظهر جميل وجذاب، إلأ أن هناك بعض الأسباب الأساسية التي تستدعي اللجوء لمثل هذه العمليات، منها ما يلي:-

  • إصلاح التشوهات الخلقية في الأنف.
  • إصلاح العيوب الناتجة عن الكسور أو الإصابات.
  • تحسين التنفس من خلال فتح المجاري التنفسية.

أفضل الأماكن لإجراء عملية تجميل الأنف

معرفة أفضل المراكز لإجراء عملية تجميل الأنف من أهم الخطوات للبدء في رحلة العلاج، إذ أن انسجام أعضاء الوجه مع بعضها البعض من دلائل الجمال.

وهناك الكثير من المراكز الطبية المختصة في عمليات تجميل الأنف بمختلف أنحاء العالم، إلا أنه نظراً لموقع الأنف ودوره في التأثير على الجانب الجمالي للفرد، فإن عملية اختيار الأطباء أو المراكز التجميلية تتطلب الدقة والحرص.

وبينما يقضي البعض ساعات طويلة في البحث عن أفضل الأطباء والمراكز التجميلية، توفر منصة طبكان المختصة في المجال الطبي شبكة واسعة من مُقدمي الخدمات الطبية في منطقة الشرق الأوسط، حيث تقوم منصة طبكان من خلال الموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف الذكي بتسهيل تواصل المرضى من كافة أنحاء العالم للحصول على الرعاية الصحية والعلاجية من خلال موقعها الإلكتروني.

وتتنوع الخدمات التي تقدمها شبكة طبكان الطبية، حيث تُمكن المنصة المريض من التواصل مع مزودي الخدمة الطبية قبل المجيء إلى الأردن لتلقي العلاج، بالإضافة إلى تزويد المرضى بالخطة العلاجية والتكلفة المتوقعة وذلك بعد استلام كافة التقارير الطبية عن حالة المريض وعرضها على الشبكة الطبية لتحديد أفضل طبيب أخصائي لعلاج الحالة.

وكذلك يتوفر لدى طبكان أكبر مركز اتصال يتميز بجاهزيته على مدار أربع وعشرين ساعة لتقديم أي مساعدة أو استفسار عن أفضل الأطباء والمراكز الطبية في هذا المجال، هذا وتقدم طبكان خدمة استقبال ونقل المرضى من المطار وتأمين أماكن أقامتهم في حال تطلب الأمر ذلك.

كيف تتم علمية تجميل الأنف

يشعر الكثير من الأشخاص بالخوف والقلق إزاء عملية تجميل الأنف وخاصة أنها تتم في منطقة ظاهرة من الجسم، ويتسائل البعض حول كيفية إجراء عملية تجميل الأنف خوفاً من حدوث تشوه دائم قد يصيب الأنف، وتتضمن خطوات عملية تجميل الأنف:-

  • توقف المريض عن التدخين وعدم تناول الأدوية المُميعة للدم مثل الأسبرين قبل أسبوع أو أكثر من العملية حسب تعليمات الطبيب.
  • التقاط الجراح مجموعة من الصور للأنف من عدة زوايا حتى يتم مقارنتها مع النتائج فيما بعد.
  • يتفق كل من الطبيب والمريض على الشكل النهائي الذي سيظهر عليه أنف المريض.
  • أثناء العملية يتم تخدير المريض للمباشرة بعدها بإجراء شق داخل فتحتي الأنف.
  • يقوم الجراح بإزالة الغضاريف داخل الأنف للحد من تضخم الانف، حيث يزداد حجم الأنف بتقدم العمر، بالإضافة إلى إزالة بعض عظام الأنف.
  • يتم إعادة الحاجز الأنفي لك في حال تم شقّه، ومن ثم إغلاق الشق بعد الانتهاء من العملية.
  • يُوضع الشاش والجبيرة على الأنف لحين التئلام الجروح.

مضاعفات ومخاطر تجميل الأنف

على الرغم من الإقبال الكبير على عمليات تجميل الأنف، إلا أنه قد ينجم عن إجراء هذه العملية بعض المخاطر والمضاعفات المتمثلة فيما يلي:-

  • العدوى
  • النزيف
  • تغير في لون الجلد.
  • تورم المنطقة المحيطة في الأنف.
  • قد تؤدي بعض الأخطاء الجراحية في عملية تجميل الأنف إلى صعوبة التنفس عبر الأنف، مما يستوجب إجراء عملية أخرى.
  • عدم رضا المريض على الشكل الجديد للأنف، نظراً لعدم وجود الكفاءة والمهاراة لدى بعض الجراحين.

تكلفة عملية تجميل الأنف

تختلف تكلفة تجميل الأنف من دولة إلى أخرى، إذ تعتمد تكلفة عمليات تجميل الأنف على خبرة الطبيب الجراح، والمستشفى أو المركز الذي سيتم فيه إجراء العملية.

وتشمل تكاليف عملية تجميل الأنف؛ رسوم التخدير، تكاليف المستشفـى، الفحوصات الطبية، الأدوية، وأتعاب الطبيب الجراح.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #تجميل الانف #كيف تتم عملية تجميل الأنف #تكلفة عمليات تجميل الانف

فوائد وأضرار عملية حقن الدهون في الوجه

تٌقبل الكثير من النساء على إجراء العمليات التجميلية حتى تزداد جمالاً ونضارة، حيث تميل المرأة دوماً إلى الاهتمام بجمالها من خلال المواظبة على استخدام الخلطات الطبيعية للعناية بالبشرة، إلا أن هناك بعض المشاكل والعيوب الخٌلقية التي لا يمكن حلها إلا من خلال التدخل الجراحي.

ما هي عمليات التجميل

هي عبارة عن تقنيات متنوعة تقوم على شد البشرة لتبدو أكثر شباباً وجمالاً، وتعد مشكلة التجاعيد والخطوط الموجودة حول الفم بالإضافة إلى الانحناءات الجلدية من أكثر المشاكل البشرة التي تعاني منها المرأة، وفي هذا المقال سيقوم فريقنا باستعراض أهم المعلومات عن حقن الدهون.

ما هي فوائد حقن الدهون؟

هناك العديد من الفوائد المترتبة على حقن الدهون في الوجه منها ما يلي:-

  • تخليص بعض مناطق الجسم من الدهون غير المرغوب بها، حيث يقوم الطبيب بسحب الدهون بواسطة أنبوب رفيع، وحقنها في أماكن أخرى.
  • تعد عملية حقن الدهون في الوجه غير مُكلفة مقارنة بالعمليات التجميلية الأخرى.
  • التخلص من علامات التقدم في السن كالتجاعيد وخطوط الوجه.
  • لا تذوب مع الوقت، لكونها خلايا تعيش بصورة دائمة، تزداد عند زيادة الوزن، في حين يصغر حجمها عند النحافة.
  • يُمكن تخزين الدهون المسحوبة وتجميدها لإعادة استخدامها في فترة لا تتجاوز الأربعة أشهر.
  • لا داعي للخوف من حدوث الالتهابات، إذ أن الدهون الذاتية خلايا حية تسحب من الجسم نفسه وتعبّأ به.

ما هي أضرار حقن الدهون؟

هناك بعض الأضرار المرتبة على حقن الدهون في الوجه، تتضمن التالي:-

  • قد يترتب على العملية عدم تساوي الجهتيْن المعبّأتيْن بحقن الدهون، فقد تبدو جهة أكبر من الأخرى نتيجة ذوبان الدهون.
  • إصابة الدهون المحقونة بالالتهابات نتيجة تلوثها بالبكتيريا عند حقن كميات كبيرة من الدهون، إلا أن الالتهاب المصاحب للعملية نادر الحدوث.
  • لا يمكن للأشخاص النحيلين الذين لا يملكون دهون زائدة إجراء العملية، حيث من الضروري توفر نسبة عالية من الدهون في الجسم.
  • تحتاج العملية إلى وقت جراحي بحسب كمية الدهون المطلوبة إدخالها إلى الجسم، وتحتاج لتخدير موضعي في حال كانت الكمية المراد ملؤها قليلة، أما إذا كانت كبيرة فإنها تحتاج لتخديرٍ عام.

كيف يتم حقن الدهون؟

تتمثل طريقة حقن الدهون في الوجه فيما يلي:-

  • تتم عملية حقن الدهون في الوجه من خلال تحديد المنطقة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون في الجسم، ثمّ تُخدّر المنطقة المراد أخذ الدهون منها تخديراً موضعياً بعد تعقيمها.
  • يتم بعد ذلك سحب الدهون منه بواسطة أنبوب رفيع ومضخة يسحبان الدهون بعد عمل فتحة صغيرة جداً في المنطقة وإدخال الأنبوب الرفيع فيها.
  • تُفصل الخلايا الدهنية باستخدام جهاز خاص، ليتم بعد ذلك وضعها في حُقن صغيرة.
  • يتم بعد ذلك إعادة حقنها في المنطقة المطلوبة في الوجه بعد تخديرها موضعياً، ومن ثم حقن الدهون بشكل تدريجي.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بعمل مساج بسيط للمنطقة ووضع مشدات خاصة من أجل تفادي أي تورمات أو تصبغات قد تحدث في المنطقة التي تم حقنها.

مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #أطباء تجميل في الأردن

أهم المعلومات عن الميزوثيرابي

يعتبر الميزوثيرابي للوجه العلاج التجميلي الطبي الغير جراحي ويتكون من سلسلة من الحقن المتعددة داخل الأدمة تحوي كميات ضئيلة جدًا من حمض الهيالورونيك و/أو الفيتامينات أو المعادن أو غيرها من المكونات النشطة باستخدام إبرة دقيقة جدًا مباشرة في وحول المناطق المراد علاجها.



كما يستخدم هذا العلاج في مكافحة الشيخوخة على سبيل المثال: يتم الحقن على طول خطوط التجاعيد على الوجه والرقبة ومنطقة الصدر وظهر اليدين، ويمكن تطبيق هذا الإجراء على جميع أنواع البشرة للعلاجات المضادة للشيخوخة أو إبطاء ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.



وهنا سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول الميزوثيرابي والتي قام فريقنا الطبي المختص بتجميعها.



فوائد الميزوثيرابي





  • إزالة التجاعيد وعلامات التقدم في العمر.



  • إزالة التصبغات الجلدية والكلف.



  • معالجة آثار حب الشباب.



  • معالجة تشقّقات الجسم.



  • تنشيط الدورة الدموية.



  • معالجة مسامات الوجه الواسعة وتحسين شكلها.



  • تستخدم تقنية الميزوثيرابي للحقن لمعالجة نحافة الوجه.



  • خفض نسبة السلوليت.



  • إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم مثل: منطقة البطن، والأرداف، والفخذين، والذراعين، والوجه.



  • إزالة التجاعيد وشدّ البشرة.



  • علاج مشكلة الصلع.




طريقة استخدام الميزوثيرابي



تستخدم هذه التقنية بطريقتين، ويحدّد الطبيب الخاص أي الطرق مناسبة لحالة المريض، وهي:





  • استخدام طرق الحقن اليدوي، باستخدام إبر حقن دقيقة، ويتمّ الحقن بعمق في طبقات الجلد المتوسطة، وأكثر ما يميّز هذه الطريقة سيطرة الطبيب على مدى عمق الحقن.



  • استخدام أجهزة حقن دقيقة، وتكون هذه الأجهزة على شكل مسدس، تثبت فيها إبر الحقن، وتتميّز هذه الطريقة بالسرعة، والدقة، والثبات.






مدة العلاج والنتيجة

تحتاج كل علاجات الميزوثيرابي إلى متوسط من 5 إلى 15 جلسة. عدد الجلسات يختلف وفقًا لنوع العلاج وحالة الشخص الذي يتلقى العلاج، حقن الميزوثيرابي لا تستغرق وقتًا طويلًا ولا تسبّب أيّ ألم تقريبًا.

التخدير المستخدم: لا تحتاج حقن الميزوثيرابي إلى أي تخدير حيث إنه يحقن بإبرة رفيعة جدًا، قد يُستخدم فقط كريم مخدّر على المنطقة المراد حقنها.



بعد الجلسة:





  • قد تشعر المرأة بحرقة بسيطة لمدة 24 ساعة.



  • قد يظهر بعض الاحمرار والتورّم في المنطقة المحقونة ويختفي بعد 48 ساعة من إتمام الجلسة.



  • يمكنك مواصلة نشاطك اليومي والاستحمام وممارسة الرياضة.



  • عادةً لا تظهر نتيجة الميزوثيرابي إلا بعد الجلسة الثانية أو الثالثة.



    ما يجب اتباعه قبل الميزوثيرابي



  • تأكيد إذا كان لدي المريض حساسية أو مشاكل جلد خلال المقابلة الطبية والفحص السريري.



  • تشخيص المناطق لتلقي العلاج.



  • تحديد الجدول الزمني للعلاج.



  • تنبيه المريض حول عدم استخدام أي كريمات للجسم أو مستحضرات التجميل على المنطقة المراد حقنها في يوم العلاج، بالإضافة إلى التوقف عن تناول الأدوية مثل: الأسبرين، المسكنات، ديبيريدامول وما إلى ذلك قبل 48 ساعة من العلاج.




بعد علاج الميزوثيرابي





  • قد تظهر كدمات أو تورم طفيف في مواقع الحقن.



  • ينصح باتباع نظام صحي غذائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.



  • هنالك نتائج ثابتة عن التغييرات في مظهر الجلد وتحسين الدورة الدموية.



  • تنبيه المريض حول ضرورة عدم أخذ حمام في غضون 12 ساعة بعد العلاج.




الفئات الممنوعة من استخدام الميزوثيرابي





  • مرضى القلب.



  • الحامل والمرضع.



  • مرضى السرطان.



  • مرضى السكري.



  • من أصيبوا بالجلطات الدموية أو أمراض الدم أو سكتات دماغية.



  • من يتناولون أدوية القلب أو أدوية مسيلة للدم.



  • المصابون بالتهابات الجلد.



  • المصابون بالصدفية.



  • المصابون بأمراض المناعة.



مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #الميزوثيرابي #دكتور تجميل #عيادة تجميل

ملف متكامل عن إزالة الشعر بالليزر

تلجأ الكثير من النساء هذه الأيام إلى تقنيات إزالة الشعر بالليزر، للحصول على بشرةٍ ملساء ناعمة، رطبة وأنثوية، خالية من الشعر تمامًا، وخاصةً بعد التطور الكبير الذي شهدته هذه التقنية.



ومن الملاحظ في السنوات الأخيرة، بدأ الرجال والنساء على حدٍ سواء التوجه لعلاجات الليزر الهادفة لإزالة الشعر من عدة مناطق في الجسم، سواء كانت هذه المناطق مرئية أو مخفية، حيث يمنع العلاج بالليزر نمو خلايا الميلانين الموجودة في طبقات الجلد وفي بصيلات الشعر مجددًا.



كما تهدف عمليات إزالة الشعر بالليزر لمعالجة نمو الشعر، وضمان منع عودته ونموه مجددًا في مناطق الجسم التي لا يرغب الشخص بنمو الشعر فيها، لأسباب تجميلية، أو بدافع علاج الشعر الزائد.



وفي هذا المقال سيقوم فريقنا بتقديم أهم المعلومات التي تخص إزالة الشعر بالليزر.



مراحل إزالة الشعر بالليزر



قبل الجلسة:





  • يجب التّوقف عن إزالة الشّعر بطريقة الشّمع أو آلة نزع الشّعر قبل فترة 6 أسابيع من الجلسة، ذلك لأنّ تقنية اللّيزر تستهدف جذور الشّعر والتي ستختفي في حال نزع الشعر بإحدى الطرق المذكورة التي تزيله من الجذور.



  • تجنب التعرض لأشعة الشمس قبل وبعد 6 أسابيع من الجلسة، ذلك لأن الشمس تضعف فاعلية الليزر عند إزالته للشعر.




أثناء الجلسة:





  • يجب على الطبيب المُختص والشخص الذي سيجري الجلسة لبس نظارات وقائية من أشعة الليزر.



  • وضع طبقة من الجل البارد على المنطقة مما يحمي طبقات الجلد الخارجية ويُسهل اختراق أشعة الليزر للبشرة.



  • يُجري الاختصاصي تجربة لمعرفة الوضعيات المناسبة لليزر على المناطق المُراد إزالة الشّعر منها، ويتحقّق أيضاً من عدم حُدوث أي أعراض سلبية للعلاج.




بعد الجلسة:





  • وضع كمادات ثلج أو ماء بارد على المنطقة المعالجة بالليزر للتخفيف من التّهيُّج المزعج.



  • تحديد موعد للجلسة التالية بعد مدة 4 أو 6 أسابيع من الجلسة السابقة.




آلية عمل الليزر



تتم العملية باستخدام أشعة الليزر، حيث يتم اختيار كلًا من الطول الموجي للأشعة، ومدة الأشعة التي يتم توجيهها بشكل مباشر إلى بصيلات الشعر فقط، حتى تعطلها عن عملها في إنتاج الشعر دون التأثير على الأنسجة المحيطة.



ويتم ذلك بعناية شديدة للحصول على أفضل النتائج وأقل الأضرار لأنسجة الجلد، على سبيل المثال يقوم جلد البشرة الداكنة بسحب أشعة الليزر بصورة أكبر من البشرة الفاتحة أو الشقراء، لذلك يفضل استخدام طول موجي أكبر للبشرة الداكنة منه للبشرة الفاتحة.



قبل أن تتم العملية يجب تبريد المنطقة التي ستتعرض لأشعة الليزر، وذلك لحمايتها من الحروق أو الالتهابات.



أما عن الخطوات التي تتبع أثناء العملية فهي كالآتي:





  • يتم تخدير المريض موضعياً عن طريق دهان الجلد في المنطقة المحددة بواسطة كريم مُخدر



  • تبريد المنطقة التي سيتم تعريضها لأشعة الليزر للحد من احتمالات تعرضها للحروق أو الالتهابات



  • يتم استخدام بعض المستحضرات التي تسهل من عملية اختراق أشعة الليزر لخلايا الجلد والوصول إلى جذور الشعر



  • تمرير أشعة الليزر على المنطقة المُراد إزالة الشعر منها، حيث تعمل حرارة الليزر على إتلاف البصيلات وبالتالي يمنع نموها مجدداً




نشير هنا إلى أن تمرير أشعة الليزر على سطح الجلد قد يتسبب في الشعور بشيء من الضيق أو الألم البسيط حتى مع استخدام الدهان المُخدر، ذلك طبيعي تماماً ولا يشير إلى أي خلل في التقنية المستخدمة.



أما فيما يخص عدد الجلسات اللازم في علاج الّليزر فلا يمكن تحديد وقت محدد للتوصل إلى النتيجة المنتظرة وإنما يعتمد ذلك على عدّة عوامل، مثل: لون الشعر. المنطقة المراد علاجها. نوع اللّيزر المُستخدم. ونوع الجنس، وكل ذلك لا يمكن تحديده سوى باستشارة الطبيب المختص.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #إزالة الشعر بالليزر #دكتور تجميل #أفضل دكتور تجميل في الاردن

كل ما تريد معرفته عن تساقط الشعر

يعتبر تساقط الشعر من أكثر المشاكل المعتادة التي تواجهنا في كل فترات عمرنا تقريبًا هي مشكلة الحفاظ على شعورنا صحيةً لامعةً وجميلة خاصةً لدى النساء اللواتي يعتبرن الشعر جزءاً هاماً لا يتجزأ من جمالهن الكلي والعناية بجماله من أساسيات إبراز الجمال.


لكن ما يؤسفنا قوله بالفعل هو أن مهمة العناية بالشعر ليست مهمةً سهلةً كما يعتقد الكثيرون، وغالبًا تجد أولئك الذين يعتبرونها مهمةً بسيطةً لا تحتاج بذل الجهد على الإطلاق هم أكثر من يعانون من مشاكل سواءً تساقط الشعر أو كونه خفيفًا وعاجزًا عن اكتساب الطول والكثافة الطبيعيين له.


الأمر المميز في الشعر أنه من أكثر الأشياء التي تتأثر بصحة أجسادنا وتعكس حقيقة ما نشعر به فمن الممكن أن تكون صحتنا متوعكةً قليلًا واهتمامنا بأجسادنا منخفضًا ونحن لا نشعر بشيء لكن الشعر يشعر بتلك المشكلة ويتأثر بها ويظهر عليه الذبول والإرهاق قبل أن يظهر علينا ونظل نتساءل بحيرة ما أسباب تساقط الشعر بغزارة ؟


أسباب تساقط الشعر


استخدام مستحضرات كيماوية ضارّة


هنالك الكثير من النساء والرجال الذين يستخدمون مستحضرات مصنّعة كيماويًا للعناية بالشعر. من بين هذه المستحضرات:


صبغات الشعر


الألوان ومواد تفتيح اللون


مواد تمليس الشعر


المواد المختلفة المستخدمة من أجل تجعيد الشعر


الثعلبة البُقَعِيّة


لم يعرف بعد ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظاهرة تساقط الشعر الجزئي، والمعروفة باسم "الثعلبة البقعية"، إلا أن الاعتقاد السائد هو أنها مرتبطة بمشاكل تصيب الجهاز المناعي، إذ يقوم الجسم بإنتاج مضادات ذاتية لشعره. ومن الممكن أن تحصل هذه الظاهرة لدى الأطفال أو البالغين في أية مرحلة من العمر.


وعادةً ما يتمتع الأشخاص الذين يعانون منها بوضع صحي سليم، عامةً. ولكن الإصابة تتميز بنشوء مناطق صلعاء، صغيرة ومدورة، يعادل قطر الواحدة منها قطر قطعة نقدية معدنية، أو أكبر بقليل.


خلل في الغدة الدرقيّة


كما ينتج تساقط الشعر في بعض الحالات بسبب تغيرات في إفراز الهرمونات في الجسم والذي يتأثر بالغدة الدرقية، لذا فإن أي خلل في الغدة الدرقية يجعلها تؤثر على نسبة إفراز الهرمونات بالزيادة أو النقصان، وهذا بدوره يضر بالشعر ويسبب تساقطه.


التوتر والقلق والضغط النفسي


هناك علاقةً طردية بين كل من التوتر والضغط النفسي مع الإصابة بتساقط الشعر.


الحمل والولادة


تزداد كثافة الشعر وسمكه لدى النساء خلال فترة الحمل؛ نتيجةً لارتفاع نسبة الهرمونات التي تحافظ على الشعر في أجسامهن، إلا أنه بعد الولادة تعود هذه الهرمونات إلى نسبتها الطبيعية ويتسبب ذلك في ساقط الشعر على نحوٍ سريع.



6. حبوب منع الحمل


من الآثار الجانبية لشرب حبوب منع الحمل تساقط للشعر، فالهرمونات التي تُضعف الإباضة تجعل النساء عرضةً لتساقط الشعر.



7. أسباب وراثية


وذلك إذا كان أحد الأبوين يعاني من هذه الظاهرة.



سوء التغذية، واتباع نمط غذائي غير صحي وخالٍ من البروتينات


نقص مستوى الحديد في الدم، والإصابة بمرض فقر الدم


العلاج الكيماوي


تلوث فروة الرأس بالفطريات، وإصابتها بالجفاف


الشيخوخة


الإفراط في التدخين


نقص مستوى فيتامين B12 وحمض الفوليك في الجسم



وفي النهاية، إن كنت ترى أن لديك إحدى هذه الأسباب وتعاني من تساقط شديد في الشعر فيمكن علاج تساقط الشعر طبياً عن طريق إجراء العمليات الجراحية لترميم الشعر واستعادته؛ مثل: عمليات زراعة الشعر، وتقليص حجم جلدة الرأس عن طريق إزالة الجلد الخالي من الشعر. فنحن ننصحك بزيارة مدونتنا والتواصل مع أحد الأطباء المختصيين في علاج تساقط الشعر واختيار الحل الأمثل لحالتك.


مشاهدة المزيد

مشاهدة المزيد #دكتو تجميل في عمان #تساقط الشعر #زراعة الشعر