التصاقات الرحم: الاسباب، الأعراض، والعلاج

تحدث التصاقات بطانة الرحم عندما تبدأ الخلايا التي يسفكها الرحم كل شهر أثناء الدورة الشهرية في النمو خارج الرحم، حيث أنه عندما تنتفخ هذه الخلايا ويحاول الرحم التخلص منها، وتصبح المنطقة المحيطة بها ملتهبة، يمكن أن تلتصق إحدى المناطق المصابة بمنطقة أخرى متأثرة، حيث تحاول كلتا المنطقتين التعافي، هذا يخلق مجموعة من الأنسجة الندبية تُعرف بالالتصاق.


وفي معظم الأحيان يتم العثور على الالتصاق في جميع أنحاء منطقة الحوض، حول المبيضين والرحم والمثانة، وتعتبر بطانة الرحم من أكثر الأسباب التي تجعل النساء يصابون بالالتصاقات الغير مرتبطة بجراحات سابقة.


وقام فريقنا باعداد هذا المقال عن التصاقات الرحم، لإعطاء معلومات اوفى عن هذا المرض، من الممكن ان تكون ذات فائدة للقارئ أو القارئة.


أسباب اصابة المرأة بالتصاقات الرحم


ان اللإصابة بالتصاقات الرحم سببها واحد أو اكثر من العوامل التالي:


إذا تم وضع لولب للمرأة بطريقة غير صحيحة أو غير سليمة، إذا تعرضت المرأة لعمليات الإجهاض، إذا تعرضت المرأة لأنواع مختلفة من الجراحة، مثل استئصال الأورام الموجودة في الرحم وهو ما يسمى باستئصال الورم الليفي الرحمي.


ومن مسسبات التصاقات الرحم ايضا، إصابة المرأة بمتلازمة أشرمان، وهي حالة نادرة مكتسبة للرحم، حيث يتشكل النسيج الندبي أو التصاقات الرحم بسبب شكل ما من أشكال الصدمة، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تندمج الجدران الأمامية والجانبية للرحم معاً، وفي الحالات الأكثر اعتدالاً، يمكن أن تظهر التصاقات في مناطق أصغر من الرحم، يمكن أن تكون الالتصاقات سميكة أو رفيعة، وقد تكون منفصلة أو مندمجة معاً.


إن حدوث الالتصاقات في الرحم تكون بشكل بطيء، فيمكن أن تتعرض المرأة لعملية أو حادث معين يؤدي إلى نشوء هذه الالتصاقات على مدى بعيد.


أعراض التصاقات الرحم


تؤدي التصاقات الرحم إلى إحداث العلامات والأعراض التالية: الانتفاخ المزمن، التشنجات والآلام، الغثيان، الإمساك، نزيف المستقيم، كمية كبيرة من البراز، قلة عدد أو انعدام فترات الطمث.


كيفية تشخيص التصاقات الرحم


عادة ما يقوم الطبيب بتشخيص الغصابة بالتصاقات الرحم باستخدام ما يلي:


صورة الأشعة الصبغية للرحم وقنوات فالوب: ويتم اجراؤها بين اليوم الخامس والتاسع للطمث، حيث يتم حقن صبغة بداخل الرحم وتتبعها بالتقاط عدة صور بالأشعة السينية، وفي حال أظهرت هذه الصورة اشتباه بوجود التصاقات وذلك بوجود أجزاء غير منتظمة داخل بطانة الرحم، يتم عمل منظار رحمي لاحقاً.


المنظار الرحمي: وتعتبر الطريقة المثلى للتشخيص والعلاج في آن واحد، وذلك بإدخال منظار موصول بكاميرا تتيح رؤية المهبل وعنق الرحم وبطانة الرحم بالتفصيل وتحديد أماكن الالتصاقات ومدى شدتها.


كيفية علاج التصاقات الرحم


علاج التصاقات بطانة الرحم متاح بالطب الحديث ونتائج العلاج جيدة جداً، فإن الطريقة المثلى هي المنظار الرحمي العلاجي، حيث يتم إدخال المنظار داخل الرحم وتحرير الالتصاقات عن طريق مقص صغير مرتبط بالمنظار أو إستخدام مصدر للطاقة مثل الليزر أو التيار الكهربائي.


بعد تحرير الالتصاقات يمكن أن يتم وضع لولب رحمي أو بالون خاص داخل تجويف الرحم لمدة قصيرة تتراوح من بضعة أيام لبضعة أسابيع وذلك لمنع حدوث الالتصاقات مرة أخرى.


أما عن احتمالات حدوث الحمل بعد عملية المنظار الرحمي، فإن حدوث حمل للشهر التاسع يصل إلى 90% من حالات الالتصاقات البسيطة والمتوسطة، وقد يصل لنسبة 40-50% في حال كانت الالتصاقات شديدة.


والآن بالإمكان زيارة موقعنا الالكتروني من هنا، والاطلاع على مقالات طبية متعددة تتناول مواضع مختلفة، بالإضافة إلى إمكانية حجز موعدك لدى أفضل أطباء الامراض النسائية في الأردن.

#التصاقات الرحم #أفضل طبيب نسائية في الأردن