تصلب شرايين القلب وعلاجاته الجراحية

هل تعرف ما هي أسباب تصلب شرايين القلب؟ وما هي أعراضها؟ في هذا المقال سيقوم فريقنا الطبي بتقديم أهم المعلومات التي تهمك حول موضوع تصلب شرايين القلب.

تصلب شرايين القلب

تعمل الشرايين على نقل الدم من القلب إلى مختلف أجزاء الجسم، ويساعد الدم على المرور في الشرايين وجود طبقة رفيعة من الخلايا المعروفة بالبطانة الغشائية، ويبدأ حدوث تصلّب الشرايين عند تلف البطانة الغشائية والذي يسمح بتراكم البروتين الدهني منخفض الكثافة على جوانب الشريان، وعندها يقوم الجسم كردّ فعل لهذه العملية بإرسال أحد أنواع خلايا الدم البيضاء والمعروفة بالخلايا الأكولة لتتخلص من هذه الدهون المتراكمة، ولكن قد تلتصق هذه الخلايا بجدران الشريان، وبمرور الوقت تُشكل الخلايا الأكولة والدهون المتراكمة، بالإضافة إلى الكالسيوم ما يُعرف باللوحات. وتتخذ اللوحات المتكوّنة مساراتٍ عديدة فمنها ما تصل إلى حجمٍ معين ثم تتوقف عن النمو فلا تُلحق ضرر ولا تتسبب بحدوث مشاكل للمصاب، وبعضها قد تكبر في الحجم مسببة إغلاق الشريان، وعليه يختل جريان الدم وتزداد فرصة تكون الجلطات، وأمّا المسار الثالث المحتمل للوحات فهو تكسّرها إلى خلايا تُعرف بالصفائح الدموية، ثم تتراكم على بعضها البعض مكوّنة خثرة قد تصل إلى الدماغ مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية، وقد تصل إلى القلب لتسبب النوبة القلبية.

أعراض تصلب الشرايين

يظهر تصلب الشرايين بصورة تدريجية ولا يرتبط تصلب الشرايين الخفيف عادةً بأي أعراض. لن تعاني أعراض تصلب الشرايين عادةً حتى تضيق أو ينسد أحد الشرايين بشكل يتعذر توصيل القدر الكافي من الدم للأعضاء والأنسجة، بحيث تؤدي الجلطة الدموية في بعض الأحيان إلى إعاقة تدفق الدم، وربما يتسبب في الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

تعتمد أعراض تصلب الشرايين المتوسط إلى الشديد على الشرايين المصابة؛ كما في حالة إصابتك بتصلب الشرايين في القلب، فربما تعاني أعراضًا كالشعور بألم أو الذبحة في الصدر. أما في حالة إصابتك بتصلب في الشرايين المؤدية إلى الدماغ، فربما تعاني أعراض كالتنميل أو الضعف المفاجئ في ذراعيك أو ساقيك، أو صعوبة في التحدث، أو فقدان الرؤية بصورة مؤقتة في واحدة من عينيك، أو تدلي العضلات الموجودة بالوجه كما تُشير تلك الأمور إلى الإصابة بنوبة إقفارية عابرة والتي ربما تتطور إلى سكتة دماغية في تركت دون علاج.

في حالة إصابتك بتصلب في الشرايين الموجودة بذراعيك أو ساقيك، فربما تعاني أعراض مرض الشريان المحيطي كالشعور بألم في الساق عند المشي أو ما يعرف بالعرج. وفي حال إصابتك بتصلب في الشرايين المؤدية إلى كليتيك، فسوف تعاني ارتفاع في ضغط الدم أو الفشل الكلوي.

أسباب الإصابة بتصلب الشرايين

هناك مجموعة تسبّب تصلب الشرايين نذكر منها ارتفاع مستوى الكولسترول فعلى الرغم من وجود المادة الشمعية بشكلٍ طبيعيّ في الجسم، إلا أنّ زيادتها عن الحد الطبيعيّ قد تتسبّب بإغلاق الشرايين المغذية للأعضاء وتلحق بذلك الضرر. كما أن طبيعة الغذاء تؤثر إذ أن هناك بعض أنواع تزيد خطر المعاناة من تصلب الشرايين كالسكريات، لذلك ننصح بعدم زيادة ما يتناوله الفرد يوميًا من السكريات عن 100 سعرة حرارية في اليوم الواحد للنساء، و150 سعرة في اليوم الواحد للرجال. والموالح كذلك يُنصح بعدم زيادة المتناول اليومي منها عن 2400 مع في اليوم الواحد.الأطعمة الدهنية وخاصة المكوّنة من الدهون المشبعة. كما أن التقدم في العمر له تأثيره وذلك لتراجع مرونة الأوعية بتقدّم الإنسان في العمر، بالإضافة إلى أن القلب والأوعية الدموية يتطلبان قوة وطاقة أكبر لضخ الدم.

العلاج الجراحي

من الإجراءات الجراحية لعلاج تضلي الشرايين الرأب الوعائي وتركيب دعامة حيث يدخل طبيبك أنبوبًا طويلًا ورفيعًا وهو ما يعرف بالقسطرة في الجزء المسدود أو الضيق من الشريان، ثم يتم تمرير قسطرة ثانية مزودة ببالون مفرغ في طرفها إلى المنطقة الضيقة. ثم يتم نفخ البالون حيث يؤدي إلى ضغط الترسيبات على جدران الشريان ويُترك أنبوب شبكي كدعامة في الشريان للمساعدة في الحفاظ على الشريان مفتوح. أو استئصال باطنة الشريان ففي بعض الحالات يجب إزالة الترسبات الدهنية بشكل جراحي من جدران الشريان الضيق. وعند إتمام الإجراء بالشرايين الموجودة بالرقبة، يُطلق على هذا الإجراء اسم استئصال باطنة الشريان السباتي.

بالإضافة إلى العلاج الحال للفبرين في حالة وجود شريان مسدود بسبب تجلط الدم، ربما يستخدم الطبيب عقار مذيب للتجلط للتخلص منه. وجراحة المجازة حيث قد يلجأ الطبيب لعمل مجازة الطعم باستخدام أحد الأوعية من جزء آخر من جسمك أو أنبوب مصنوع من الألياف الصناعية حيث يسمح للدم بالتدفق حول الشريان المسدود أو الضيق.

#تصلب الشرايين #امراض القلب #افضل طبيب قلب في الاردن