لقاح "موديرنا" الأمريكي ضد كوفيد-19، وفعاليّة وصلت 94%

أعلنت شركة الأدوية الأمريكيّة "موديرنا MODERNA" دخول تجاربها الجارية على التوصُّل للقاح مُضاد لكوفيد-19 للمرحلة الثالثة والأخيرة وذلك في السابع والعشرين من تموز الفائت، وهو ما يُثير التساؤلات صَوب إمكانيّة إنتاج اللقاح هذا العام وتوزيعه على نطاقٍ واسع، أيضًا يتساءل الكثيرون في خِضّم زوبعة الإعلانات عن لقاحاتٍ جديدة فيما إذا كان اعتماد لقاح يعتمد تقنية جديدة آمنًا وفعالًا في ذات الوقت، يُذكَر بأنّ شركة موديرنا تتبنّى العمل على اللقاحات والأدوية التي تعتمد على mRNA، إذ إنّها كانت تُركّز أبحاثها على إيجاد علاج لمرض السرطان والفيروس المُضخّم للخلايا أو فيروس زيكا وغيرها من الأمراض، لكن مع اقتحام كوفيد-19 عالمنا وجّهت "موديرنا" أبحاثها صَوب إيجاد لقاحٍ سريع لجائحة ضربت مرافق العالم الحيويّة بشدّة، إذ من الممكن أن تلقَى تقنيتها المُستجدّة في مجال اللقاحات نجاحًا في وقتٍ قياسيّ خلافًا لِما كان سائدًا من أنماط اللقاحات التي كانت تعتمد على الفيروسات الضعيفة أو أجزاءٍ غير مُمرِضة منه، وقد اعتمدت موديرنا اسم mRNA-1273للقاحها المُضاد لكوفيد-19.

عن اللقاح (mRNA-1273): يقوم مبدأ عمل لقاح شركة "موديرنا" mRNA-1273 على إيصال التسلسل الجيني الخاص بالبروتين الشوكي Spike protein الموجود على سطح فيروس كورونا المُستجد SARS-CoV-19 للخلايا (البروتين الشوكي هو المسؤول الرئيسي عن دخول الفيروس للخلايا عبر ارتباطه مع المُستقبلات الموجودة على أسطحها ACE2) ومن ثمّ تحميل هذا التسلسل الجيني على قطعة من مرسال الحِمض الريبي النووي mRNA وتحضيره كلقاح عبر إضافته لسائل مُعقّم ضمن تركيز مُحدّد، وبعد حقن اللقاح في العضلات الداليّة Deltoid muscles في أعلى الذراع، يقوم mRNA بإعطاء الخلايا تعليمات ببدء تصنيع S protein على أسطحها بحيث تبدو الخلايا كما لو كانت مُصابة، وهو ما يُحفّز الخلايا المناعيّة بالجسم على التحرُّك لمقاومة هذه الأجسام الغريبة مُكتسبةً بذلك ذاكرة مناعيّة تُهيِّئها لمواجهة الفيروس والقضاء عليه حال الإصابة الفعليّة به.

آليّة عمل لقاح "موديرنا" والمراحل التي مرّ بها

المرحلة ما قبل السريريّة Pre-clinical phase: بيّنت التجارب ما قبل السريريّة -التي أُجربت على القرود ذوو الأُصول الهنديّة (وقد تراوحت أعمارهم بين 3 إلى 6 سنوات ووُزّعت على 4 مجموعات كل مجموعة تشتمل على 3 قرود) لاختبار فعاليّة اللقاح وكشف أيّ آثار جانبيّة له- قدرة لقاح mRNA-1273 على تنشيط الاستجابة المناعيّة ضد فيروس كورونا المُستجد SARS-CoV-2 الذي قد يُصيب كل من المجاري التنفسيّة العلويّة والسفليّة، دون تسجيل أيّ حالة إصابة بأيّ من الأمراض التنفسيّة.

وقد تلقّت القِرَدة جرعتين من لقاح mRNA-1273 ضمن تركيزٍ مُحدّد في عضلات الساق يفصل بينها 4 أسابيع، بينما تلقّت القِرَدة في المجموعة الضابطة Control group جرعات من المحلول الملحي المُخفّف من الفوسفات PBS Phosphate Buffer Saline فقط، ومن ثمّ تلقّت جرعة عالية التركيز من فيروس كورونا المُستَجد SARS-CoV-2 في الأنف وفي القصبة الهوائيّة بغرض تقييم فاعليّة اللقاح بمقارنة النتائج مع بعضها.

النتائج: أظهرت نتائج المرحلة التي تسبق السريريّة ارتفاعًا ملحوظًا في مستويات الخلايا التائيّة من نوع Th1 CD4 T-Cells، أيضًا استطاع اللقاح تثبيط عملية تضاعف الفيروس في كُل من الأنف والرئتين، بالتالي تأمين حماية مناعيّة بمواجهة التهابات الرئة لدى جميع الحيوانات الخاضعة للدراسة، وبحسب رئيس مركز "موديرنا" فإنّه من المُتوقع أن يستطيع اللقاح تقليل مدّة الطرح الفيروسي Viral shedding لــِلفيروس SARS-CoV-2.

المراحل السريريّة

المرحلة الأولى: أعلنت "موديرنا" في الثامن عشر من مايو المُنصِرم بأنّ النتائج المؤقتة لهذه المرحلة من تجربة اللقاح كانت إيجابيّة، ونشرت النتائج في ورقة علميّة عبر مجلة NEJM وقد اشتملت على مجموعة من المُتطوّعين الأصحّاء (45 شخصًا) ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55.

نتائج المرحلة الأُولى: أشار الباحثون إلى أنّ ارتفاع مستوى الأجسام المُضادّة المُستعدِلة Neutralizing antibodies لُوحِظ في جميع الأشخاص الذين خضعوا للقاح، وقد كانت مستويات هذه الأجسام المُضادّة أعلى منها لدى المُتعافين من كوفيد-19.

المرحلة الثانية: بدأت المرحلة الثانية في التاسع والعشرين من مايو مُشتملةً على 600 مُتطوّع، وقد كانت تستهدف تقييم أمان، فعاليّة وقدرة اللقاح على تأمين وقاية مناعيّة ضدّ كوفيد-19 لدى الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 18 عامًا.

المرحلة الثالثة: باشرت شركة "موديرنا" في السابع والعشرين من يوليو تجارب المرحلة الثالثة من اختبار اللقاح، وأعلنت عزمها عن ضّم ما يُقارب 30.000 مُتطوّع في الولايات المتحدة الأمريكيّة، بواقع جرعتين تفصل بينهما فترة 28 يومًا مقدار الجرعة 100 ميكروغرام (gµ)، وبحسب القائمين على البحث تستهدف هذه المرحلة توكيد فعاليّة اللقاح وقدرته على تأمين الوقاية ضد الإصابة بكوفيد-19 المصحوب بالأعراض بصفة أساسيّة، من ثمّ الوقاية من كوفيد-19 لدى الحالات ذوو الإصابات الحادّة أو الشديدة ممّن قد تستدعي حالتهم الإدخال للمُستشفيات، إضافة إلى تغطية الهدف الأعّم وهو الوقاية من كوفيد-19 بغض النظر عن الأعراض وشدّتها.

النتائج: في السادس عشر من نوفمبر الجاري أعلنت شركة موديرنا بأنّ اللقاح الذي تعكف على تطويره تمكّن من تحقيق نسبة فعاليّة وصلت إلى 94.5%، وهي نسبة عالية مُقارنة مع نتائج الشركات الأُخرى التي تتسابق في ذات المِضمار، واعتمادًا على هذه النتائج الإيجابيّة تَعزم موديرنا على تحصيل الموافقة لترخيص إنتاج اللقاح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكيّة والبدء بتطعيم المواطنين في أمريكا حسب الأولويّة مع مطلع ديسمبر المُقبل، وتطمح أن يصِل إنتاجها السنوي إلى ما يُقارب مليار جُرعة في 2021.

يُذكَر بأنّ اللقاح لم يُسجّل آثار جانبيّة غير طبيعيّة أو شديدة، إنمّا اقتصرت آثاره الجانبيّة على: ألم في موضع التطعيم أعلى الذراع، التعب، ألم في العضلات، ألَم في المفاصل، صداع واحمرار في موضع التطعيم، وقد كانت مُحتمَلة ومؤقتة سُرعان ما زالت.

نقاط القوة أو الميزة للقاح mRNA-1273: يستند الباحثون القائمون على هذه التجربة على تفرُّدها في توفير مناعة ضدّ كوفيد-19 والحدّ حتى من انتقاله عبر المجاري التنفسيّة، إذ إنّ الجرعات التي أُعطيت للمتطوّعين استهدفت الجهاز التنفسي العُلوي والسُفلي، وذلك على عكس الأبحاث الأُخرى التي ارتكزت على تقليص التكاثر الفيروسي في الجهاز التنفُّسي السُفلي فقط، بحسب فريق البحث.

إضافة إلى ما سبق، فإنّ تصنيع اللقاحات التي تعتمد على إنتاج الجزء المُمرِض فقط من الفيروس باستخلاص mRNA يختصر كثيرًا من الوقت عِوضًا عن العمل على الفيروس ككُل، وهو ما أتاح لفريق البحث في شركة "موديرنا" الإعلان عن طرح اللقاح المُضاد لكوفيد-19 استعدادًا لبدء اختباره على البشر، وذلك بعد ما يُقارب 63 يومًا منذ مشاركة الصين التسلسل الجيني لفيروس كورونا المُستجَد SARS-CoV-2 مع العالم.

ظروف تخزين لقاح mRNA-1273 والسعر المُتوقع

سَبق الإعلان المُبشّر عن فعاليّة لقاح "موديرنا" الأمريكيّة إعلان شركة "فايزر" و"بيونتك" الألمانيّة بنسبة فعاليّة عالية أيضًا، إلّا أنّ ظروف التخزين لقاح فايزر وبيونتك التي تتطلّب حِفظه على درجة حرارة -70 مئويّة كان مُحبطًا للعديد من الدول ذات الدخل المنخفض أو تلك التي تقبع تحت خط الفقر، إذ لا تسمح لها إمكاناته الصحيّة بتوفير ظروف بيئيّة تُقارب 70 تحت الصفر لحفظ كميّات اللقاح المُستوردة -في حال تمّت صفقات الشراء-، ليأتي بعد ذلك إعلان موديرنا التي تعمل على ذات نوع اللقاحات الذي تعمل عليه كل من فايزر وبيونتك "تقنية mRNA" مُشيرةً إلى أنّ لقاحها الذي تعمل عليه " mRNA-1273" يمكن تخزينه عند درجة حرارة -20 مئويّة، والتي تُعدّ ظروفًا مِعياريّة لثلاجات المُستشفيات والصيدليات، ما يعني إمكانيّة توفيرها للدول الفقيرة والنامية حول العالم بسهولة أكثر من لقاح "فايزر وبيونتك".

أمّا فيما يتعلّق بسعر لقاح mRNA-1273 المُتوَقع، فقد سبَق وأن أعلنت شركة "موديرنا" المُصنّعة له بأنّ سعر الجُرعة الواحدة سيُساوي 37$، ما يُعدّ مُرتفعًا بعض الشيء إذا ما قورِن مع سعر الجُرعة من لقاح أكسفورد بالتعاون مع شركة أسترازينيكا والذي أُعلِن عنه مؤخرًا، إذ يُراوِح سعره بين 3$ إلى 4$، ولا شكّ بأنّ العديد من العوامل ستلعب دورًا في تحديد أسعار اللقاحات من بينها العرض والطلب، جهة الشراء (فيما إذا كانت شركة خاصة أو غير ذلك)، بالإضافة -بالطبع- إلى فعاليّة اللقاح نفسه وغير ذلك.

اقرأ أيضًا:

------------------------------------------

كتابة: ليلى عدنان الجندي، بتاريخ: 24 نوفمبر 2020.

------------------------------------------

المراجع:

  1. Beigel JH, et al. 2020. An mRNA Vaccine against SARS-CoV-2 - Preliminary Report. N ENGL J MED. 383;20: 1920-1931. Retrieved from https://www.nejm.org/doi/full/10.1056/NEJMoa2022483?query=featured_coronavirus
  2. Moderna’s work on a COVID-19 vaccine candidate. 2020. Retrieved from https://www.modernatx.com/modernas-work-potential-vaccine-against-covid-19
  3. Andersen H, et al. 2020. Evaluation of the mRNA-1273 Vaccine against SARS-CoV-2 in Nonhuman Primates. N Engl J Med. 383; 16. Retrieved from https://www.nejm.org/doi/pdf/10.1056/NEJMoa2024671
  4. US National Library of Medicine. 2020. Dose-Confirmation Study to Evaluate the Safety, Reactogenicity, and Immunogenicity of mRNA-1273 COVID-19 Vaccine in Adults Aged 18 Years and Older. Retrieved from https://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT04405076?term=NCT04405076&draw=2&rank=1
  5. Moderna. 2020. Moderna Announces Phase 3 COVE Study of mRNA Vaccine Against COVID-19 (mRNA-1273) Begins [PDF]. Retrieved from https://investors.modernatx.com/node/9551/pdf
  6. Kaiser J. 2020. Temperature concerns could slow the rollout of new coronavirus vaccines. Retrieved from https://www.sciencemag.org/news/2020/11/temperature-concerns-could-slow-rollout-new-coronavirus-vaccines
  7. Modern. 2020. Moderna’s COVID-19 Vaccine Candidate Meets its Primary Efficacy Endpoint in the First Interim Analysis of the Phase 3 COVE Study. Retrieved from https://investors.modernatx.com/news-releases/news-release-details/modernas-covid-19-vaccine-candidate-meets-its-primary-efficacy

#كوفيد-19 #لقاح موديرنا mRNA-1273 #فيروس كورونا المُستجد