سكري الحمل

تعاني فئة من النساء أثناء فترة الحمل -في الثلث الثاني والثالث غالبًا- من ارتفاع مستويات السكر في الدم ما يتسبّب بحالة تُعرَف بسكري الحمل Gestational Diabetes، وهو مشكلة صحيّة قد تكون مؤقتة، إلّا أنّها من الممكن أن تؤثِّر على الحامل وجنينها في حال لم تتخّذ الإجراء العلاجي المناسب مبكرًا، غالبًا ما يختفي سكر الحمل مع انقضاء فترة الحمل بالولادة.

يمكن أن يرفع سكري الحمل من خطر إصابة الأُم الحامل بالسكري من النوع الثاني لاحقًا في حياتها، يكتفي بعض الاختصاصيين بإعداد خطّة علاجيّة تعتمد على الغذاء الصحّي والتمارين الرياضيّة لضبط مستويات السكر للحامل، إلّا أنّ بعض الحالات يضطرّ معها اختصاصي السكر والغدد الصم أو اختصاصي النسائية والتوليد لوصف الإنسولين أو أدوية أًخرى.[1][2]

استشارة اون لاين مع دكتور سكري وغدد صماء

استشارة اونلاين مع دكتورة نسائية وتوليد

أعراض سكري الحمل

نادرًا ما يترافق سكري الحمل مع أعراض تكشف للمرأة الحامل وجود خللٍ ما في الجسم، وفي حال ظهور أعراض فإنّها تكون طفيفة، من أعراض سكر الحمل: [3][4]

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • ضبابيّة الرؤية.
  • الشعور بالتعب والإجهاد، إلّا أنّه يكون شبيهًا بحالة التعب المرافقة للحمل نفسه، لِذا يصعُب تمييزه كعرَض منفصل لسكري الحمل.
  • الحاجّة الملحّة للتبوُّل، إذ يخرج البول بكميّات كبيرة على غير المعتاد في الفترة المبكّرة من الحمل.

سكر الحمل الطبيعي

ينصح الخبراء بإجراء فحص السكر للنساء الحوامل في الثلث الثاني من الحمل بين الأسبوع 24 والأسبوع 28، يُحبَّذ إجراؤه للنساء المُعرّضات للإصابة بسكري الحمل بنِسَب منخفضة إلى متدنيّة.

تخضع النساء الحوامل لفحص مبدئي لمعرفة مستوى السكر في الدم؛ وذلك بعد ساعة من تناول سائل أو محلول سكري، تؤخذ عيّنة دم بعد ذلك ويتّم تقييم مستوى الغلوكوز، إذ إنّ معدل سكر الحمل الطبيعي أقل من 140 ملغم/ ديسيلتر غالبًا -مع مراعاة الفوارق بين المراكز والمختبرات والمعدّات المستخدَمة-.

بينما قد يتساءل البعض: متى يعتبر السكر مرتفعًا عند الحامل؟ تشير الأرقام إلى أنّ ارتفاع مستويات السكر لدى الحامل عن 190 ملغم/ ديسيلتر يتّم تشخيصه على أنّه سكري الحمل.

في حال أشارت قراءات الفحص المبدئي لمستوى السكر إلى نسبة عالية من الغلوكوز في الدم، فإنّ هذا الفحص يتبعه عدّة فحوصات أُخرى كل ساعة ولمدّة 3 ساعات، وفي حال كانت نتائج الفحوصات لفحصين على الأقل منهم مرتفعة يتّم توكيد الإصابة بسكري الحمل. [5][6]

دكتور سكري وغدد صماء

أسباب سكري الحمل

السبب الرئيسي والمباشر لسكري الحمل هو عدم قدرة البنكرياس لدى بعض النساء على تصنيع المزيد من هرمون الإنسولين اللازم لمواكبة احتياجات الجسم أثناء الحمل؛ إذ إنّ الإنسولين ضروريّ للسيطرة على على الغلوكوز عبر تسهيل دخوله للخلايا، بالتالي منعه من التراكم في الدم.

من العوامل التي ترفع من خطر الإصابة بسكري الحمل، كل من الآتية: [1][7]

  • السمنة أو الزيادة في الوزن ترفع من مقاومة الإنسولين أحيانًا.
  • تاريخ مرَضي عائلي بالإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بتكيُّس المبايض.
  • الولادة السابقة لطفل حجمه كبير أو ولادة مبكّرة أو ولادة طفل بتشوُّهات معيّنة.
  • التعرُّض لحالة إجهاض سابقة.
  • سبق الإصابة بسكري الحمل.

دكتورة سكري وغدد صم

علاج سكري الحمل

يشدّد الاختصاصيين على ضرورة تلقِّي العلاج المناسب مبكرًا للتخلُّص من سكري الحمل؛ للحفاظ على صحّة الأُم الحامل وجنينها على حدٍ سواء؛ وتجنُّب العديد من الآثار السلبيّة التي قد تظهر على كليهما.

غالبًا ما يتضمَّن علاج سكري الحمل اتبّاع نظام غذائي صحّي يصاحبه أنشطة بدنيّة تعزّز قدرة الجسم على التعامل مع ارتفاع مستويات السكر في الدم، إلّا أنّ بعض الحالات قد سكون الحل معها بأخذ حقن الإنسولين مع فحص يومي لمستوى الغلوكوز للتحقُّق بأنّه ضمن المعدل الطبيعي، وذلك بواقع أربع فحوصات على الأقل خلال اليوم في أوقات يحدّدها الاختصاصي.

يجب الحذر عند استخدام أيّ أدوية فمويّة أو حقن غير الإنسولين بغرض تخفيض مستويات السكر في الدم أثناء الحمل؛ إذ إنّ مثل هذه الأدوية قد تتمكَّن من اختراق المشيمة والتسبُّب بأذى للجنين؛ إلى جانب عدم توافر معلومات واضحة حول مدى أمان استخدامها على المدى الطويل، لِذا يجب التقيُّد بتعليمات الاختصاصي في هذا الشأن. [8][9][10]

مقالات ذات صِلة

المراجع

  1. Dansinger M. 2019. Gestational Diabetes. Retrieved from https://www.webmd.com/diabetes/gestational-diabetes
  2. UK National Health Services. 2019. Gestational diabetes: Overview. Retrieved from https://www.nhs.uk/conditions/gestational-diabetes/
  3. Bellefonds C. 2020. How does Gestational Diabetes (GD) affect your pregnancy and baby? Retrieved from https://www.whattoexpect.com/pregnancy/pregnancy-health/gestational-diabetes/#symptoms
  4. Lee Macon B. 2018. Gestational Diabetes. Retrieved from https://www.healthline.com/health/gestational-diabetes
  5. Mayo Clinic. 2020. Glucose tolerance test. Retrieved from https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/glucose-tolerance-test/about/pac-20394296
  6. Mayo Clinic. 2020. Gestational diabetes. Retrieved from https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/diagnosis-treatment/drc-20355345
  7. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. 2017. Gestational Diabetes: Symptoms & Causes of gestational Diabetes. Retrieved from https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes/gestational/symptoms-causes
  8. American Diabetes Association Diabetic Care. 2020. Management of Diabetes in Pregnancy: Standards of Medical Care in Diabetes-2020. 43(Supplement 1): S183-S192. Retrieved from https://care.diabetesjournals.org/content/43/Supplement_1/S183
  9. Turok DK, Ratcliffe SD. And Baxley EG. 2003. Management of Gestational Diabetes Mellitus. Retrieved from https://www.aafp.org/afp/2003/1101/p1767.html
  10. American Diabetes Association. (n.d.). Gestational Diabetes: Treatment & Perspective. Retrieved from https://www.diabetes.org/diabetes/gestational-diabetes/how-to-treat-gestational-diabetes

#سكري الحمل #السكري النوع الثاني #دكتور سكري وغدد صماء