الغدة النخامية، اضطراباتها والأمراض المرتبطة بها

تقع الغدة النخاميّة Pituitary gland خلف الأنف أسفل الدماغ، وتُسيطر المنطقة تحت المِهاد Hypothalamus -جزء من الدماغ- على عمل النخاميّة وإفرازها لهرموناتها لضمان تحقيق التوازن في وظائف الجسم المُختلفة، شكلها بيضاوي وصغيرة الحجم تكون مُعلَّقة بما يُسمّى بالسُويقة النخاميّة -عبارة عن وَصلة- مع الغدّة تحت المِهاد، تُعدّ من أكثر الغُدد المُهمّة في الجسم، إذ يُطلَق عليها الغدّة الرئيسيّة أو المُسيطرة Master gland وتنتمي للغُدد الصمّاء نسبةً إلى وظيفتها في إفراز الدم في مجرى الدم، تتكوّن الغدّة النخاميّة من فصَّين أمامي وخلفي يقوم كُل منهما بأداء وظائف تُعطي الغدّة النخاميّة أهميّتها.

يرتبط الجزء أو الفصّ الأمامي من الغدّة النخاميّة مع الدماغ بواسطة أوعيّة دمويّة قصيرة، بينما يُعدّ الجزء الخلفي من الغدّة النخاميّة جزءًا من الدماغ وتتمحور وظيفته بتخزين الهرمونات (الهرمون المُضاد لإدرار البول Anti-diuretic hormone والأُكسيتوسين Oxytocin) التي تُنتجها تحت المِهاد وإفرازها مباشرة في مجرى الدم بإشارة من الدماغ [1][2].

وظائف الغدّة النخاميّة

تُساهم الغدّة النخاميّة في العديد من الوظائف المهمّة عبر كُل من الجزء الأمامي والخلفي، إذ إنّ الفصّ الخلفي يُفرِز الهرمونات التي سبق وأن تمّ إنتاجها تحت المِهاد بحيث يُخزّنها الجزء الخلفي من النخامية إلى حين الحاجة إليها، بينما يملك الفصّ الأمامي للغدّة النخاميّة زِمام مَهمّة إنتاج مجموعة من الهرمونات لتلبيّة بعض حاجات الجسم المُختلفة، من الهرمونات والوظائف التي يؤدّيها الفص الأمامي من الغدّة النخاميّة: [1][3]

  1. تُنظِّم عمليّات نموّ الأنسجة والخلايا في الجسم خصوصًا تلك الموجودة في العضلات والعظام، بواسطة هرمون النمو Growth hormone (GH).
  2. تحفيز الغدّة الدرقيّة لإفراز هرموناتها، بواسطة الهرمون المُحفّز للدرقيّةThyroid-stimulating hormone (TSH).
  3. تحفيز الغُدد الكظريّة لإنتاج هرمون الكورتيزول وغيره من الهرمونات، بواسطة الهرمون المُوّجه لقشرة الكُظر Adrenocorticotrophic hormone (ACTH).
  4. إفراز الهرمون المُنبّه للجُريبات Follicle-stimulating hormone (FSH)؛ هرمون مُهّم لإفراز الإستروجين ونموّ البُويضات في الإناث وإنتاج الحيوانات المنويّة في الذكور.
  5. إفراز الهرمون المُلوتِن Luteinizing hormone (LH) المُهم في إنتاج الإستروجين لدى النساء والتستستيرون لدى النساء.
  6. إفراز هرمون البرولاكتين المُهم لإنتاج الحليب لدى النساء أثناء فترة الرضاعة.
  7. إفراز الإندورفينات ذات الصِلة بمراكز البهجة والسعادة في الدماغ.
  8. إفراز الهرمون المُنبّه للخلايا الصبغيّة Melanocyte-stimulating hormone (MSH).

أمراض واضطرابات الغدة النخاميّة

قد تُصاب الغدّة النخاميّة يمجموعة من الاضطرابات والمشاكل، منها ما قد يترافق مع أعراض ومنها ما قد لا يُكشَف أبدًا ولا يتسبّب بأيّ مشاكل أو أعراض، تاليًا بعض أمراض ومشاكل الغدّة النخاميّة: [4]

  • أورام الغدّة النخاميّة: قد تنمو على الغدّة النخاميّة أورام غُديّة حميدة دون أن تتسبّب بظهور أيّ أعراض تُذكَر، إلّا أنّ بعض أنواع أورام الغدّة النخاميّة الحميدة "الأورام غير الوظيفيّة" قد تترافق مع بعض الأعراض مثل الصداع ومشاكل في النظر، إلى جانب تمكُّن هذه الأورام من التأثير على الغدّة النخاميّة وإيقاف إنتاج هرموناتها ما يؤثّر على عديد الوظائف التي تقوم بها في الجسم.
  • زيادة إنتاج هرمون النمو GH: يُمكن أن تُصنِّع الغدّة النخاميّة هرمون النمو بمستوى يفوق حاجة الجسم ما يتسبّب بزيادة نمو أنسجة العظام والغضاريف وبعض أعضاء الجسم الأُخرى، ويظهر ذلك جليًّا على بعض الأشخاص من خلال تضخُّم في الأطراف (اليدين والقدمين)، الأُذن والأنف. [6]
  • قصور الغدّة النخاميّة: قد يتسبّب خلل ما في الغدّة النخاميّة أو في الغدّة تحت المِهاد التي تُسيطر على الغدّة النخاميّة بتقليل معدل إفراز هرمون النمو GH ؛ وغالبًا ما تترافق هذه المُشكلة بتراكم واضح للأنسجة والخلايا الدهنيّة حول منطقة الخصر تحديدًا بنسبة أعلى، إلى جانب انخفاض معدل الكتلة العضلية وكثافة العظم وغيرها من الأعراض.
  • زيادة إفراز الهرمون المُوجّه لقشرة الكظر؛ إذ يتسبّب هذا الخلل بتحفيز الغدد الكظريّة لإفراز هرمون الكورتيزول بإفراط مُسبِّبًا مشكلة صحيّة تُعرَف بمرض كوشينغ. [8]
  • ورم برولاكتيني Prolactinoma ؛ عبارة عن ورم حميد -غير سرطاني- يتكوّن على الغدّة النخاميّة ويؤدّي إلى فرط إفراز هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب مُسبِّبًا مُضاعفات ومشاكل صحيّة مختلفة، لعلّ أبرزها العُقم في حال فرط إفراز هرمون البرولاكتين. [7]
  • ورم قحفي بلعومي Craniopharyngioma؛ تنمو مثل هذه الأورام في المنطقة السرجيّة أو السرجيّة العُلويّة، وتنقسم إلى نوعين رئيسييّن ورم مينائي وورم حليمي. [9]
  • فشل الغدّة النخاميّة بإفراز هرمون الفازوبريسين؛ يُنظِّم هذا الهرمون مستويات السوائل في الجسم، يُنتَج من تحت المِهاد ويُخزَّن في النخاميّة، يتسبّب غيابه بخسارة كميّات من البول تفوق الحدّ الطبيعي، ما يُصاحبه كثرة التبوُّل والعطش الشديد، لِذا فإنّ مثل هذه المشكلة الصحيّة يُطلَق عليها بالسكري الكاذب. [5]

مقالات ذات صِلة

المراجع

  1. Seladi-Schulman J. 2018. Pituitary Gland Overview. Retrieved from https://www.healthline.com/health/human-body-maps/pituitary-gland
  2. Pituitary gland. 2018. Retrieved from https://www.yourhormones.info/glands/pituitary-gland/
  3. The pituitary foundation. (n.d.-a). Hormones. Retrieved from https://www.pituitary.org.uk/information/hormones/
  4. The pituitary foundation. (n.d.-b). Pituitary conditions. Retrieved from https://www.pituitary.org.uk/information/pituitary-conditions/
  5. Felman A. 2018. What’s to know about diabetes insipidus. Retrieved from https://www.medicalnewstoday.com/articles/183251
  6. The pituitary foundation. (n.d.-c). Adult growth hormone deficiency. Retrieved from https://www.pituitary.org.uk/information/pituitary-conditions/adult-growth-hormone-deficiency/
  7. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. 2019. Prolactinoma. Retrieved from https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/prolactinoma
  8. UCLA Health. (n.d.). Pituitary tumor conditions. Retrieved from http://pituitary.ucla.edu/cushings-disease
  9. Alostad M, et al. (n.d.). Craniopharyngioma. Retrieved from https://radiopaedia.org/articles/craniopharyngioma

مصدر الصورة: https://www.ohsu.edu/brain-institute/understanding-pituitary-disorders

#الغدد الصماء #الغدة النخامية #أورام الغدة النخامية