الأطعمة عالية الدهون والسكريات تُخلخل وظائف الخلايا المناعيّة في الأمعاء مُسبّبةً مشاكل هضميّة مزمنة،،، علماء يُحذرون

في دراسة جديدة احتضنتها مجلة Cell Host & Microbe وأجراها مجموعة من الباحثين في "كليفلاند كلينيك" Cleveland Clinic تبيّن بأنّ الأطعمة عالية الدهون والسكريّات ذات علاقة مع ارتفاع معدل الإصابة بمرض الأمعاء الالتهابي Inflammatory Bowel Disease.

التجارب التي أُجراها الباحثون على الإنسان والفئران كانت نتائجها تشير بوضوح إلى قدرة الأطعمة عالية الدهون على الإخلال بوظائف الخلايا المناعيّة الموجودة في الأمعاء؛ ما يجعل التجويف المَعويّ عُرضةً للسُميّات، الالتهابات وأنواع العدوى المختلفة.

أشارت الدراسة إلى هذا النوع من الأطعمة بما يُعرَف لديهم "بالنظام الغذائي الغربيّ" Western Diet نسبةً إلى الأصناف الشائعة التي تعتمد عليها الشعوب في الشقّ الغربيّ من العالم (أمريكا مثلًا)، والتي تشمل كل من: الزبدة، الخبز الأبيض، الشوكولاتة، المعجّنات، الحلويّات إلى جانب اعتمادهم على البيتزا والبرجر.

ما سبب العلاقة بين الدهون والسكريات وأمراض الأمعاء الالتهابيّة؟

أوعزَ الباحثون المُشرفون على الدراسة سبب قدرة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريّات على رفع خطر الإصابة باختلالاتٍ في الأمعاء، مُتمثلةً بالالتهابات وغيرها من المشاكل المعويّة إلى إسهامها في زيادة مُستويات حمض "ديوكسيكوليك" Deoxycholic acid في اللفائفي Ileum من الأمعاء، والذي بدوره يُنشِّط كُل من مُستقبلات Farnesoid X و "إنترفيرون من النوع الأول" Type 1 Interferon -جُزيئات مناعيّة- ما يؤدّي إلى تثبيط عمل خلايا "بانيث" Paneth cells الموجودة في بِطانة الأمعاء، والتي تلعب دورًا مهمًا في السيطرة على الالتهابات المَعويّة؛ ما يؤدّي في النهاية إلى تعريض الأمعاء لخطر الإصابة بعديد الالتهابات التي تؤثِر على أدائها لوظائفها الطبيعيّة.

أمّا عن حمض Deoxycholic acid الذي يُسهِم في الإصابة بمرض الالتهاب المَعوي، فهو حمضٌ صفراوي Bile acid وأحَد نواتج عمليات الأيض التي تقوم بها بكتيريا Clostridium التي تستوطن اللفائفي، يعزّز الطعام الغنيّ بالدهون والسُكريّات من قدرة هذه البكتيريا على زيادة إنتاج حمض Deoxycholic acid الذي يؤثر سلبًا على وظائف خلايا بانيث في الأمعاء.

ما هي خلايا "بانيث" Paneth؟

تتواجد خلايا بانيث في الأمعاء، وتُعدّ أحَد أنواع الخلايا المناعيّة المُضادّة للالتهابات، تُساهم بشكلٍ رئيسيّ في حماية الأمعاء من اختلال التِعداد الميكروبي الذي من شأنه أن يحمي التجويف المَعوي من اجتياح المُمرضات المُسبّبة للالتهابات المختلفة، وفي حين يميل العلماء للربط بين تلف خلايا بانيث والإصابة بمرض الأمعاء الالتهابي فإنّهم يُشيرون إلى أنّ الاختلال الوظيفي لخلايا بانيث قد يكون نتيجة مجموعة من العوامل البيئيّة والطفرات الجينيّة.

يُذكَر بأنّ تلف خلايا بانيث وفقدانها قدرتها على العمل بشكلٍ طبيعيّ يُعدّ أهمّ الخواصّ المُميّزة لمرض كرون Crohn’s disease، وهو ما يؤدّي إلى الشعور بمجموعة من الأعراض الشائعة لدى المُصابين به، مثل: آلام في البطن، الإسهال، الشعور بالإرهاق وفقر الدم.

ارتباط السُمنة مع أمراض الأمعاء

اختبر الباحثون أيضًا العلاقة بين السُمنة أو زيادة الوزن والإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابيّة، إذ اعتمد الباحثون في هذا على تغذية مجموعتين من الفئران إحداهما بطعامٍ يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريّات، في حين اعتمدت الأُخرى على طعامٍ صحيّ، وقبل ذلك تمّ تعديل الشيفرة الوراثية لدى الفئران بإحداث طفرة جينيّة ترفع قابليّتها للسُمنة، حتى لا تشعر بالشَبَع مهما أكلَت.

بعد ثمانية أسابيع حلّل الباحثون خلايا الأمعاء لدى الفئران للتحقُّق من مدى تأثير الطعام بمحتوياته على صحّة الأمعاء وقدرتها على أداء وظائفها، وتبيّن لهم التالي:

  • الفئران التي اعتمدت على الطعام الصحّي لم تتأثّر لديها خلايا بانيث Paneth في الأمعاء على الرغم من أنّها وصلت حدّ السُمنة جراء الطفرة التي عرّضها لها الباحثون.
  • الفئران التي اعتمدت على الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسُكريّات ووصلت حدّ السُمنة تأثرّت خلايا Paneth لديها بشكلٍ واضح، تغذَّت الفئران على أطعمة تحتوي ما نسبته 40% من الدهون إلى جانب مستويات مرتفعة من السكّريات البسيطة.

أشارت هذه النتائج إلى أنّ نوع الطعام المُقدَّم للفئران لعب دورًا رئيسيًّا في تغيير البيئة المَعويّة؛ إذ إنّ ارتفاع تِعداد خلايا بانيث غير الطبيعيّة في الأمعاء تسبّب في زيادة نفاذيّة التجويف الهضمي للغازِيَات البكتيريّة برفقة السُميّات لتستقر داخل الأمعاء، ثم تبدأ بالإضرار بها مُحدثةًّ التهاباتٍ مَصحوبة بأعراض مزعجة لدى الشخص المصاب.

بينما لدى تحليل الباحثين لخلايا بانيث المَعويّة تحت المجهر (مأخوذة من أشخاص أصحّاء ومن مرضى كرون (400))، ظهر شكلها غير طبيعيّ لدى البُدناء منهم ما ألجأ الباحثين على الاستنتاج بأنّ ارتفاع مؤشر كتلة الجسم BMI يرتبط مع تلف خلايا بانيث.

هل تستطيع الأطعمة الصحيّة حلّ المشكلة؟

تِبعًا للتجارب التي أُجريَت، فإنّ خلايا بانيث في الأمعاء تمكّنت من استعادة قدرتها على العمل بعد التوقُّف عن تناول الطعام عالي الدهون والسكريّات والاستعاضة عن ذلك بتناول الأنواع الصحيّة من الأطعمة، إلّا أنّ ذلك كان ممكنًا بعد شهرين فقط من خلخلة النظام الغذائي الصحّي، ما رفع قدرة الجسم على إصلاح التلف الذي أحدثه الطعام الدُهني عالي السكر، لكن ذلك قد يبدو غير ممكن في حال استمرّ تناول أصناف الطعام مرتفعة الدهون والسكر لفتراتٍ طويلة، عندها يصبح تعافي الخلايا المناعيّة في الأمعاء أمرًا صعبًا بحسب الدكتور Ta-Chiang Liu من كلية الطب في جامعة واشنطن والمشرف الرئيسي على الدراسة.

يشير الباحثون إلى أنّ توكيد التأثير السلبي طويل الأمد للأطعمة عالية السُعرات الحراريّة التي تحتوي يشكلٍ أساسيّ على الدهون والسُكريّات لا زال بحاجة لمزيدٍ من البحث والتجارب؛ إذ إنّ التغييرات المَعويّة التي طرأت على الخلايا والتي استطاعت الدراسة إثباتها كانت خلال فترة قصيرة -شهرين- لا تكفي لاستنباط الحلول الفعليّة الأكيدة لتوجيه الأشخاص نحو الطريق العلاجيّ الأنسب للتخلُّص من الأضرار التي قد تُحدِثها أنظمة غذائيّة غير متوازنة يعتمد عليها الكثيرون لعقدين أو ثلاثة من الزمن.

استشارة اونلاين مع اختصاصي جهاز هضمي

دكتور جهاز هضمي وتنظير

اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي

المراجع

  1. Liu TC, et al. 2021. Western diet induces Paneth cell defects through microbiome alterations and farnesoid X receptor and type 1 interferon. Cell Host & Microbe. Retrieved from https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S1931312821001803?via%3Dihub
  2. Western diet found to impair function of immune cells in the gut. 2021. Retrieved from https://www.eurekalert.org/pub_releases/2021-05/cc-wdf051721.php
  3. Western diet may increase risk of gut inflammation, infection. 2021. Retrieved from https://www.sciencedaily.com/releases/2021/05/210518114235.htm
  4. Chadwick J. 2021. 'Western diet' staples like white bread, butter and chocolate can impair function of immune cells in the gut and increase your risk of inflammatory bowel disease, study warns. Daily Mail. Retrieved from https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-9592201/British-diet-impairs-function-immune-cells-gut.html

#التهاب الأمعاء #الدهون والسكريات #مرض كرون #دكتور جهاز هضمي وتنظير