ظهور بقع زرقاء على الجلد: الأسباب والأعراض وطرق العلاج

في معظم الأحيان تظهر البقع الزرقاء على الجلد نتيجة التعرض للكدمات، إذ تظهر بعد التعرّض إلى ضربةٍ أو صدمةٍ موجعةً على المكان مسببةً إصابة الأوعية الدموية الصغيرة المعروفة بالشعيرات الدموية وانفجارها، وانحصار الدم تحت سطح الجلد، وظهور البقع الزرقاء، ولكن قد تظهر هذه البقع دون التعرض إلى أيّ نوعٍ من الصدمات، مما يدلُّ على وجودِ سببٍ يستدعي التدخل الطبيّ بأسرع وقت ممكن.

في هذا المقال سيقوم فريقنا باستعراض أهم المعلومات عن البقع الزرقاء على الجلد.

ما هي أسباب البقع الزرقاء على الجلد؟

ظهور البُقع الزرقاء على الجلد بشكلٍ غير مُبرر قد يكون بسبب ارتطام الشخص بجانب السرير أو على الكُرسيّ أو غيرها من الأشياء الصُلبة دون أن يُلاحظ ذلِك، فقد لا يكون السبب دائماً مُهمّاً أو خطيراً، ومن بعض الأسباب الأُخرى أيضاً:

  • التعرض لكدمة قوية: يُسبب الاصطدام حدوث نزيف دموي قي الشعيرات الدمويّة القريبة من الطبقة السطحيّة للجلد، وذلك بسبب تسرّب الدّم من الشعيرات إلى خلايا الجسم، ويظهر هذا النزيف على شكل بقع زرقاء أو بنفسجيّة أو سوداء، كما قد يظهر على شكل نقاط متفرّقة من الدماء.

  • الإصابة بالاضطرابات العصبيّة الشديدة: يُعاني البعض من انتشار بقع زرقاء في مناطق متفرّقة من الجسم نتيجةً لتعرّضهم لصدمات نفسيّة قويّة، وغالباً ما تختفي هذه البقع بعد فترة قصيرة من ظهورها على الجسم، وفي حالة زيادة انتشارها وعدم اختفائها في المدّة المحدّدة تجب مراجعة الطبيب.

  • نقص فيتامينات: نقص بعض أنواع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، حيث يعدّ فيتامين ج أحد الفيتامينات المهمّة والتي يسبب نقصها إلى انتشار البقع الزرقاء في الجسم وظهور تصبّغات ذات ألوان مختلفة.

  • انخفاض نسبة الصفائح الدموية في الجسم بما يقل عن ألفي صفيحة، وهذا الأمر يؤدي إلى ظهور بقع زرقاء على الجسم دون التعرض إلى أية ضربة أو كدمة على الجسم، حيث يتطلب الأمر القيام بعمل فحوصات طبية للتأكد من سبب المشكلة.

  • تناول بعض أنواع الأدوية والتي تعمل على تمييع الدم أو منع تخثره مثل الأسبيرين، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأدوية التي من شأنها العمل على ترقيق الجلد وإحداث النزيف الداخلي من تحته مثل الكورتيزون.

  • الإصابة بالأمراض المتعلقة بالدم، أو وجود مشاكل في عملية تخثر الدم.

  • نقص مادة الكولاجين في الجسم، وخاصة بعد التقدم في العمر، حيث يصبح جلد الإنسان أكثر رقة ونعومة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث النزيف تحت الجلد بسهولة ومن أقل حركة.

ما هي أعراض البقع الزرقاء على الجلد؟

تختلفُ أعراض البُقع الزرقاء باختلاف مُسبباتها، ويكونُ تلوُّن الجلد غالباً أوّل علامة لها، ومن بعض العلامات والأعراض الأُخرى لها:

  • تورُم المنطقة والشعور بالألم فيها.

  • تلوّن أي جُزء من أجزاء الجسد إلى اللّون الأزرق بشكلٍ مُفاجىء (قد تظهر البُقع صغيرة أو كبيرة، ولوحدها أو في مجموعات).

  • الحكّة الشديدة في منطقة ظهور البُقعة، وارتفاع حرارة البُقعة الزرقاء.

  • تعرض اللثة والأنف إلى النزيف، مما يدل على وجود مشاكل طبية؛ مثل: تخثّر الدم.

  • الإصابة بنزيفٍ مهبليّ في غير موعد الدورة الشهرية، أو حدوث اضطراب فيها؛ كنزول الدم بكميةٍ أكبر من المعتاد، أو ازدياد الأيام أكثرَ من طبيعتها.

  • تغيّر لون البول إلى اللون الأحمر أو الورديّ، أو وجود الدم في البراز أو تغيّر لونه إلى الأسود.

  • الشعور بالسخونة في الأطراف.

ما هو علاج البقع الزرقاءعلى الجلد؟

هناك العديد من الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها علاج البقع الزرقاء على الجلد، ولكنها قد تحتاج لبعض الوقت لكي تشفى وتختفي بشكل نهائي، وفي ما يلي سنذكر بعض هذه الطرق:

وضع كيسٍ من الثلج أو الحبوب المُثلّجة على مكان البُقعة لوقف أو منع التورّم فيها، في حال كانت ناتجةً بسبب الإصابة بضربةٍ قويّة، ترييح المنطقة التّي فيها البُقعة، وبالأخص إذا كانت على القدم، فقد تكونُ الإصابة خطيرة، رفع القدم عن الأرض في حال ظهور أي بُقع زرقاء عليها، حتّى لا يزداد الوضع سوءاً، وقف الأدوية المُسبّبة لظهور هذهِ البُقع على الفور حتّى لا تنتشر في جميع أجزاء الجسم.

#دكتور جلدية #أفضل دكتور جلدية في الأردن