أسباب ظهور الشامات وأنواعها وطرق إزالتها

في الحقيقة الشامات هي بقع جلديّة غير مؤذية لونها بنّي، وتتكوّن على أيّ جزءٍ من الجسم عند الذكور والإناث بغضّ النظر عن العمر، وتعتبر هذه البقع مجموعة من خلايا صبغيّة تنتج الميلانين المسبب للونها القاتم، وتتشكّل الشامة نتيجة انقسام هذه الخلايا في الجلد، أما عددها ووزنها وحجمها فيختلف من شخصٍ لآخر، فهناك الشّامة الخشنة والمسطّحة والنّاعمة والبارزة وهناك الشامة التي يبرز منها الشعر، وتظهر معظم الشامات خلال السنوات العشرين إلى الثلاثين الأولى من حياة الشخص، ومع ذلك قد يكون بعضها حاضراً عند ولادة الطفل، ويمكن أن تتلاشى هذه الشامات وتزول بعد انقضاء فترات معينة مثل فترة الحمل وفترة المراهقة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الشامات تكثر لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة وتقل عند الأشخاص ذوي البشرة الدّاكنة. وغالباً ما تُشكّل الشامات إزعاجاً لمن تظهر عليه خاصّةً إذا ظهرت على المنطقة الأكثر بروزاً ألا وهي الوجه، والتي قد تؤثّر على الجمال والمظهر، وبالأخصّ إذا كانت هذه الشامات كبيرة الحجم.



في هذا المقال سيقوم فريقنا باستعراض أهم المعلومات عن الشامات في الجسم.



ما هي أسباب ظهور الشامات؟



تظهر الشامات عندما تنمو الخلايا في الجلد، في كُتل بدلاً من أن تنتشر في جميع أنحاء البشرة، وتسمى هذه الخلايا بالصباغيّة، فهيَ تُنتج الأصباغ التّي تُعطي الجلد لونهُ الطبيعي، وهناك العديد من الأسباب التي قد تساهم في ظهور الشامات، ونذكر منها:





  • التعرّض المفرط لأشعة الشمس، والذي يؤدي إلى تصبّغ خلايا الجلد، وينتشر بشكلٍ كبيرٍ مشكلاً الشامات.



  • الإفراط في نشاط الغدد الدهنيّة أو الزيتية قد يؤدي إلى ظهور الشامات.



  • التغيّرات الهرمونيّة التي تحدث في بعض الفترات مثل سن البلوغ أو فترة الحمل، وهناك بعض الشامات موجودة منذ وقت الولادة.



  • أسباب وراثيّة، فهناك العديد من الأسر تورّث نوعاً معروفاً من الشامات الحميدة والتي تسمّى الشامات اللانمطية.




ما هي أنواع الشامات؟



من أنواع الشامات الشامة الصبغيّة المكتسبة، فهذه الشامة لا تظهرُ عند الولادة، بل تظهر مع الوقت، أمّا الشامات الصبغيّة الخلقيّة فتظهر عند الولادة، وهذا النوع من الشامات يكون كبيراً وغيرَ حميد، وهناك الشامات الهالة التي تكون محاطة بحلقة بيضاء كبيرة، وتظهر عادةً عند الصغار، والشامات الشاذة التي تمتازُ بشكلها المقلق والغريب، وغالباً ما تكونُ نتيجة لعواملَ وراثيّة، بالإضافة إلى النوع الأخير من الشامات والذي يُعرف بالشامات الزرقاء، ونادراً ما يحدثُ هذا النوع عندَ الناس، وفي حال حدوثه تظهرُ الشامة باللون الأزرق.



ما هي طرق إزالة الشامات؟



في العادة يتم إزالة الشامة من الوجه بالليزر، حيث تهدف تقنية إزالة الشامة بالليزر من خلال تبخير النسيج المكون للشامة، حيث يعمل الليزر على إغلاق الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشامة، ويمكن القول أن عمليّة إزالة الشامة بالليزر تتمّ من دون استعمال أي نوع من المخدرات الطبية، والسبب يرجع في ذلك لكون العمليّة غير مؤلمة، ولكن يجب اختيار طبيب ذو خبرة واسعة في مجال الليزر، وذلك تجنّباً لحصول مضاعفات خطرة .



تعتبرُ تقنيات الليزر من أكثر الطرق فعاليّة للتخلّص من الشامات، وتحدث إزالة الشامات عن الوجه من خلال الليزر دونَ أي آلام أو تدخّلات جراحية، كما أن من ميزات هذه الطريقة أنها لا تتطلب من المريض وضع كمادات بعد الانتهاء من عمليّة الاستئصال، ويهدف الليزر إلى إزالة الشامات عن الوجه بشكل كامل وكلي، مهما كان حجم الشامة، مع عدم ترك أيّة آثار للشامة بعد العمليّة، وغالباً ما تنجح عمليات الليزر في إزالة الشامات عن الوجه دون ترك أي ندوب.



يمكن القول أن من مميزات هذه الطريقة أيضاً إمكانية إجرائها في وقت قصير، وقبل أن يجري المختص هذه العمليّة التجميليّة، يقوم بأخذ عينة من الشامة نفسها، وذلك من أجل التأكد من عدم احتوائها على خلايا سرطانيّة قبل البدء بعمليّة المعالجة.



يجب التنويه أنّه لكل إجراء طبيّ آثار سلبيّة والآثار السلبيّة لإزالة الشامات بالليزر هو إمكانية عودة هذه الشامات بعد إزالتها بفترة، وذلك قد يحدث نتيجة لبقاء القليل من التصبغات في أعماق الجلدية.

#إزالة الشامات #طبيب جلدية #أفضل طبيب جلدية في الأردن