ما هي تقنية كبسولة المعدة للتنحيف

تعاني معظم دول العالم من انتشار ظاهرة الوزن الزائد أو أو ما يُعرف بالسمنة وهي عبارة عن زيادة وزن الإنسان عن المعدل الطبيعي نتيجة لتراكم الدهون في الجسم.

ومع تطور التكنولوجيا ظهرت العديد من التقنيات للتخلص من الوزن الزائد مثل جراحات التكميم وربط المعدة والبالون، وتعد تقنية الكبسولة المُبرمجة ( elipse بالون) من أحدث التقنيات المستخدمة في الوقت الحالي، وسوف نتحدث في مقالنا اليوم عن أهم المعلومات حول كبسولة المعدة.

ما هي تقنية كبسولة المعدة

كبسولة المعدة عبارة عن كبسولة بحجم حبة الفيتامين، تحتوي على بالون متصل بقسطرة رقيقة، يتمثل الإجراء الطبي لهذه التقنية بابتلاع المريض لهذه الكبسولة التي يتحلل غلافها الخارجي بمجرد وصولها إلى المعدة، وبعد أن يتم بلع البالون واستقراره في المعدة يتم ضخ الماء المقطر إليه لزيادة حجم البالون، ويمكن ملئ كبسولة elipse بخمسمائة وخمسين مل من السائل في عشرة دقائق.

ويتم فصل القسطرة وإزالتها من الفم بعد امتلاء البالون بالكامل، ليترك بعدها لمدة أربعة أشهر داخل الجسم.

إيجابيات وسلبيات كبسولة المعدة

عادةً لا توجد آثار جانبية خطيرة لتناول كبسولة المعدة، حيث تعد الكبسولة آمنة تماماً ، ومع هذا قد يصاحب هذا الإجراء بعض المضاعفات التي قد تضمن التالي:-

  • الارتجاع.
  • عسر الهضم.
  • تقلصات وآلام بالمعدة.
  • إمساك أو إسهال أو انتفاخ.
  • قرحة المعدة.

وهناك بعض الأدوية التي قد تحد من معاناة المريض لأعراض الغثيان والقيء، ويترواح الإجراء الطبي لتناول كبسولة المعدة ما بين عشر إلى عشرين دقيقة، يستطيع بعدها المريض العودة إلى منزله.

نتائج كبسولة المعدة

يمكن الوصول إلى نتائج مرضية من خلال الالتزام بحمية غذائية وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي إلى جانب كبسولة المعدة، إذ قد يفقد المريض من خمسة عشر إلى عشرين كيلو في غضون أربعة أشهر بما نسبته من 60% من المرضى، في حين قد لا يفقد البعض الكثير من الوزن نتيجة لعدم التزامهم بحمية غذائية خالية من السكريات والدهون.

ولا يقتصر نجاح تقنية كبسولة المعدة في التخلص من الوزن الزائد فقط، بل بزيادة فرص المريض في الحصول على حياة صحية خالية من الأمراض، حيث تزيد السمنة من احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض كالسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، ولهذا فإن آثار خسارة الوزن تنعكس بشكل إيجابي على حياة المريض بشكل عام.

وينصح بعدم اللجوء إلى إجراء كبسولة المعدة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض كالسكري من النوع الأول، بالإضافة إلى النساء الحوامل أو المرضعات.

#كبسولة المعدة #الكبسولة الذكية للتنحيف #الكبسولة المبرمجة للتنحيف