أسباب دوالي الساقين وطرق العلاج

تعريف بدوالي الساقين

يُصاب الكثير من الأشخاص على مستوى العالم بما يُعرَف بدوالي الساقين؛ وهي عبارة عن مشكلة في أوردة الساقين بسبب ضعف أو تلف الصمّامات بداخلها ممّا يُعيق الحركة الطبيعيّة للدم باتجاه القلب، ويؤدّي إلى عودتها بالاتجاه الآخر وتجمُّعها داخل الوريد المُصاب ممّا يُسبّب انتفاخه بحيث يُمكن رؤيته عبر سطح الجلد.

تترافق حالة دوالي الساقين مع مجموعة من الأعراض مثل الألَم الذي يتراوح بين الطفيف إلى المتوسط، تقرُّحات جلديّة وتجلُّطات دمويّة.

يُمكن علاج دوالي الساقين عبر طُرق مختلفة تِبعًا للحالة، فقد يُناسب البعض اتبّاع نظام حياتي جديد يتجنّب من خلاله العادات التي تُحفّز ظهور مشكلة الدوالي في الساقين، بينما قد لا تكون هذه الطريقة ناجحة مع البعض الآخر، عندها يضطّر الطبيب التوُّجه لأحد الخيارات الجراحيّة التي باتت تشهد معدّلات نجاح جيدة جدًا.

أسباب الإصابة بدوالي الساقين

يُمكن أن يُعاني البعض من مشكلة دوالي الساقين لأسباب وعوامل مختلفة تحفّز ظهورها، ولعلّ أبرزها التالية:

  • التقدُّم في العُمر (أكثر من 50 عامًا غالبًا).
  • السُمنة.
  • الوقوف لفترات طويلة.
  • الحَمل؛ إذ إنّ جسد المرأة الحامل يحتوي على كميّة أكبر من الدم ممّا يتسبّب بارتفاع الضغط على الأوعية الدمويّة، وإلى جانب التغيُّرات الهرمونيّة فإنّها تُصبح مُعرّضة للإصابة بأوردة الدوالي أكثر من غيرها.
  • عوامل وراثيّة؛ بحيث ترتفع معدّل الإصابة بدوالي الساقين في حال وجود إصابة سابقة لدى أحَد أفراد العائلة.
  • الجِنس، إذ إنّ النّساء أكثر عُرضة من الرجال للإصابة بأوردة دوالي الساقين؛ ويُعتقَد بأنّ السبب وراء ذلك هو التقلُّبات الهرمونيّة التي تتعرّض لها الأُنثى في حياتها ممّا قد يجعل الأوردة لديها أكثر مرونة.

أعراض الإصابة بدوالي الساقين

تُعدّ أعراض أوردة الدوالي من الدلالات الظاهرة بشكل واضح بحيث يسهُل تشخيصها، إذ تبدأ بانتفاخ الأوردة وإمكانيّة رؤيتها من خلال سطح الجلد، إضافة إلى بعض الأعراض الأُخرى، منها:

  • الشعور بألَم.
  • حكّة حول الأوردة المُنتفخة.
  • ثُقل في الساقين.
  • تغيُّر لون الجلد

قد تتطوّر الأعراض في الحالات الشديدة بحيث يحدث نزيف من الأوردة أحيانًا وتظهر بعض التقرُّحات.

علاج دوالي الساقين

يعتمد علاج أوردة دوالي الساقين على حالة المريض، إذ تختلف طُرق العلاج تِبعًا لشدّة الحالة، فقد يبدأ الاختصاصي علاج مريضه عبر مجموعة من النصائح لتجنُّب المُسبّبات الرئيسيّة لدوالي الساقين مثل تجنُّب الوقوف لفترات طويلة، رفع القدمين أثناء فترات الراحة، ممارسة التمارين الرياضيّة وفقدان الوزن في حال كان المريض يُعاني من الوزن الزائد. وغالبًا يُنصَح المرضى بارتداء الجوارب الضاغطة لتحفيز الدم بالتدفُّق باتجاهه الصحيح للأعلى ضد الجاذبيّة الأرضيّة.

في بعض الحالات قد يُوصي الطبيب بالتوُّجه لأحَد الخِيارات الجراحيّة التي تشتمل على الآتية:

  • علاج الدوالي بالتصليب.
  • علاج الدوالي بالليزر.
  • علاج الدوالي بالموجات الراديويّة.
  • علاج الدوالي بالربط والتعريّة.
  • علاج الدوالي بالاستئصال عبر التنظير الضوئي.
  • علاج الدوالي بتقنية "فينا سيل".