عافيتك في تنظيم وجباتك

هل تعرف ما هي فائدة تنظيم الوجبات؟ في هذا المقال سيقوم فريقنا الطبي بتقديم أهم المعلومات التي تهمك حول موضوع تنظيم الوجبات اليومية.

من أهم النصائح التي يجب اتباعها في نظامك الغذائي اليومي:

عدم إهمال الفطور

إنّ الأشخاص الذين يتناولون الفطور المتكوّنة من الخبز، والحليب قليل الدسم أو اللبن، والحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات لديهم القدرة على فقدان الوزن بشكل أكثر من الأشخاص الذين يتجاهلون الفطور، حيث أنهم أكثر عرضة لتناول حصص أكبر من الوجبات خلال اليوم.

تناول الطعام بانتظام

فيجب تناول الوجبات والوجبات الخفيفة بانتظام، ومن المفضل أن تتضمن الوجبات العدد الموصى من الحصص، فمن الضروري للسيطرة على الوزن التصرف حسب ردود فعل الجسم وحاجته للطعام ووقته، حيث أن الأكل العشوائي من المحتمل أن يحتوي على الكثير من الدهون المشبعة، والملح، والسكريات على حساب الألياف والمواد الضرورية للجسم كما يمكن تناول التفاح كوجبة خفيفة خلال اليوم.

الحصص المتناولة

حيث أن كمية الحصص التي يجب تناولها يوميًا على الأقل 5 حصص من الفواكه والخضروات. 3 حصص من الحليب قليل الدسم، أو الزبادي، أو الجبنة. و9 حصص من الحبوب الكاملة، الأرز، أو المعكرونة أو شريحة خبز. 226.8 غرام من اللحوم بدون الدهون، أو الأسماك، أو الدواجن. وشرب السوائل يوصى بشرب نحو 6 إلى 8 أكواب في اليوم بالإضافة إلى كمية الماء الموجودة في الطعام لتجنب الجفاف حيث يعتبر الماء والحليب قليل الدسم من أفضل الخيارات الصحية، كما يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية والساخنة.

تنظيم ما تحتوي الوجبات

حيث يوجد العديد من النصائح التي يُمكن عبرها الاهتمام بمحتوى الوجبات للتأكد من احتوائها على الطعام الصحي ومنها

وجبة الفطور حيث يُفضّل الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والحديد، بالإضافة إلى ضرورة الانتباه لاحتوائها على الألياف، والمعادن، والفيتامينات، ويُمكن إضافة عصير يحتوي على فيتامين سي، أو فاكهة، أو زبادي قليل الدسم.

أما الغداء يُفضّل احتوائها على مصادر من البروتينات منخفضة الدهون المشبعة، مثل: الديك الرومي، التونة، أو المصادر النباتية مثل الفول، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الخبز الكامل والخضروات. أما بالنسبة للوجبات الخفيفة فيُمكن التركيز على المكسرات، أو أخذ الفواكه مع اللبن الخالي من الدهون، أو القليل من البسكويت الممزوج بالحبوب. وبالنسبة وجبة العشاء فيجب إدخال البروتين أيضًا ولكن بشرط أن يكون خالي من الدهون المشبعة مثل الأسماك، أو يُمكن تناول الأرز البني، والسلطات المتنوعة، والخضار المطبوخة، والقليل من الفاكهة.

الأكل في وقت مبكر أو متأخرً

إن توقيت وجبات الطعام له تأثير على تخفيف الوزن، حيث أن تناول الطعام في وقت متأخر يساعد على تخفيف الوزن ولكن بشكل أبطأ مقارنة مع الذين يأكلون الطعام مبكرًا، وهذا يشير إلى أن توقيت وجبات الطعام يمكن أن يشكل فرقًا في برنامج تخفيف الوزن. حيث أن تناول الطعام في وقت متأخر يمكن أن يساعد في نجاح علاج تخفيف الوزن. مع الاستراتيجيات العلاجية المبتكرة يجب أن تدمج كمية السعرات الحرارية مع توقيت وجبات الطعام حيث فقد الأشخاص الذين تناولوا وجبة طعامهم قبل الساعة الثالثة ما يقارب الـ 5 باوندات أكثر من الذين أكلوا وجبات متأخرة. بالإضافة إلى العادات الصحية حيث أن هنالك بعض العادات التي ينبغي اتباعها مثل التقليل من كمية وجبة العشاء وتجنب التدخين. والتعود على عادات نوم جيدة وأخذ قسط كافٍ من النوم.

#نظام غذائي #رجيم صحي #تغذية الحوامل #أخصائي تغذيه