الفوسفور، فوائده للجسم، أعراض نقصه وارتفاعه في الدم

يُعدّ الفوسفور برفقة الكالسيوم أهّم المعادن التي تحتاجها العظام لتنمو وتكتسب قوّتها التي تُوافق وظيفتها، أيضًا فهو ثاني أكثر العناصر وَفرةً في الجسم بعد الكالسيوم، وتتراوح المُستويات الطبيعيّة من الفوسفور في الدم لدى الأشخاص البالغين بين 2.5 إلى 4.5 ملغم/ ديسيلتر، وقد يتسبّب ارتفاع مُستوى الفوسفور في الجسم إلى نتائج عكسيّة على صحّة العظام بشكلٍ خاص؛ إذ إنّ وجود كميّات فائضة عن حاجة الجسم من الفوسفور يؤدّي إلى سحب الكالسيوم من العظام ما يتسبّب بهشاشتها، إلى جانب العديد من المخاطر الصحيّة الأُخرى التي تتمثَّل بتراكم الكالسيوم في الأوعية الدمويّة، الرئتين، العيون والقلب، الذي من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بنوبات قلبيّة أو سكتات دماغيّة وربمّا الوفاة.

تجدُر الإشارة إلى أنّ ارتفاع مستويات الفوسفور في الدم غالبًا ما تحدُث لأولئك الذين يُعانون من مرض الكُلى المُزمِن، الذي يُفقِد الكُلى قدرتها على تخليص الجسم من فائض حاجته من الفوسفور. [1][2]

أعراض ارتفاع مستوى الفوسفور في الجسم

يُعدّ ارتفاع مستويات الفوسفور Hyperphosphatemia في الدم أكثر شُيوعًا من نقصه؛ وذلك لوفرة مصادره واعتماد غالبيّة الأشخاص عليها كالحليب ومُشتقّاته وغيرها، عادةً لا تظهر أعراض ارتفاع مستويات الفوسفور بشكلٍ واضح، إلّا أنّها تكون في غالب الحالات ناجمة عن الإصابة بأمراضٍ أُخرى قد تُدلّل عليها، من أعراض ارتفاع نِسَب الفوسفور في الجسم: [3]

  • هشاشة وضعف في العظام يُصاحبهما ألم في المفاصل، خصوصًا لدى أولئك الذين يُعانون من مرض الكُلى المُزمن أو الذين يخضعون لغسيل الكُلى.
  • تكلُّس الأوعية الدمويّة (الشرايين والأوردة) وهُو ما يدفع القلب للعمل بجهدٍ أعلى لضخّ الدم عبر الشرايين.
  • احمرار العينين.
  • حكّة في الجلد.

أيضًا يُمكن تِعداد أعراض نقص الكاسيوم كأحد أعراض ارتفاع الفوسفور؛ إذ إنّ فائض الفوسفور يرتبط مع الكالسيوم مُسبّبًا انخفاض مُستوياته، فمثلًا يشعر المريض بتقلُّصات وتشنجات في العضلات، إلى جانب ارتفاع مستوى هرمون الغدد جارات الدرقيّة ما يؤدّي إلى ضعف وهشاشة في العظام. [4]

أعراض نقص الفوسفور في الدم

يُمكن أن يتسبّب نقص الفوسفور ببعض المشاكل في العظام على وجهٍ خاص، وهي لا تظهر بشكلٍ جليّ إلّا بعد انخفاضها إلى مستويات ضئيلة جدًا، من أعراض نقص الفوسفور في الدم: [5][6]

  • ألم في العظام أو تعرُّضها للكسر بسهولة.
  • انخفاض الشهيّة للطعام.
  • عدم انتظام عمليّة التنفُّس.
  • تصلُّب المفاصل.
  • ضعف في العضلات.
  • شعور بالخَدَر.
  • الضعف العام.
  • تغيُّر في وزن الجسم.
  • القلق.
  • الشعور بالإرهاق.
  • مشاكل في النمو والأسنان، في حالة نقصه لدى الأطفال.

يُمكن أن تتطوّر الأعراض في الحالات الشديدة مُسبّبةً خدَر عام، يليها غيبوبة وربمّا الوفاة.

الأطعمة الغنيّة بالفوسفور

قد يبحث البعض ممّن يُعانون من نقص مُستويات الفوسفور -أو غيرهم- على الأطعمة الغنيّة به، وعلى الرغم من أنّ عنصر الفوسفور يتواجد في مُعظم أنواع الأطعمة، إلّا أنّه يتواجد بنِسَب عالية في بعض الأصناف دون غيرها، منها: [7][8]

  1. الدجاج والديك الرومي: يحتوي 140 غرام من الدجاج أو الديك الرومي على ما يُقارب 300 ملغم من الفوسفور، وهي تُعد نسبة عالية تفوق الحصّة اليوميّة المُوصَى بها، أيضًا هُما غنيّان بالسيلينيوم، البروتينات وفيتامينات B، يُنصَح بشواء الدجاج والديك الرومي عند إعدادهم للطعام، للحِفاظ على القيمة الغذائيّة لهما.
  2. اللحوم العضويّة، مثل كبد الدجاج.
  3. الطعام البحري، مثل: سمك السلمون، سمك السردين، الحبار، سمك الشبوط، المحار وغيرها.
  4. مُشتقّات الحليب، مثل: الجبنة، الحليب واللبن.
  5. الشوفان، القمح والأرز.
  6. بذور السمسم.
  7. بذور زهرة دوّار الشمس واليقطين.
  8. الجَوز البرازيلي والكاجو.
  9. القطيفة والكينوا.
  10. التفاح.
  11. الفول والعدس.
  12. نبات الهليون.
  13. البطاطا.
  14. الصويا.
  15. البيض.
  16. البندورة.

فوائد الفوسفور للجسم

للفوسفور مجموعة من الفوائد التي تعود بالنّفع على صحة الجسم، لِذا غالبًا ما يحرِص اختصاصيي التغذية على إعداد برامج غذائيّة تتكوّن من مصادر الفوسفور وغيره من العناصر الأُخرى الضروريّة للجسم، أهم فوائد الفوسفور للجسم: [1][7][9]

  1. يُساعد الكُلى على ترشيح المُخلّفات والسُموم لتُطرَح لاحقًا خارج الجسم.
  2. الحِفاظ على صحّة وقوّة الأسنان والعظام.
  3. يلعب دورًا مُهمًا في كيفيّة تخزين الطاقة واستهلاكها في الجسم.
  4. يُقلّل من مستوى إجهاد وألَم العضلات بعد التمارين الرياضيّة.
  5. يُساعد العضلات على الانقباض.
  6. يُعزّز من قدرة الأعصاب على إيصال رسائلها العصبيّة لكُل أنحاء الجسم.
  7. ضروري لنموّ الخلايا والأنسجة، الحِفاظ عليها وتجديدها.
  8. يلعب دروًا مُهمًّا في بناء المادّة الوراثيّة سواءً كانت الحمض النووي DNA أو الحمض النووي الريبوزي RNA.
  9. يُساعد على اتّزان واستخدام العديد من الفيتامينات والمعادن الأُخرى، مثل: فيتامين د، اليود، المغنيسيوم والزنك.
  10. تنظيم عمليّة النّسخ Transcription في الجينات.
  11. تنشيط الإنزيمات.
  12. الحِفاظ على درجة الحموضة pH الطبيعيّة للسوائل المُتواجدة خارج الخلايا وحولها.

مقالات ذات صِلة

المراجع

  1. Icahn School of Medicine at Mount Sinai. (n.d.). Phosphorus. Retrieved from https://www.mountsinai.org/health-library/supplement/phosphorus
  2. National Kidney Foundation. 2019. Phosphorus and your diet. Retrieved from https://www.kidney.org/atoz/content/phosphorus
  3. Sissons C. 2018-a. What is hyperphosphatemia? Retrieved from https://www.medicalnewstoday.com/articles/320521
  4. Lewis J.2020. Hyperphosphatemia (High level of phosphate in the blood). Retrieved from https://www.merckmanuals.com/home/hormonal-and-metabolic-disorders/electrolyte-balance/hyperphosphatemia-high-level-of-phosphate-in-the-blood
  5. Marcin A. 2018-a. Phosphorus deficiency. Retrieved from https://www.healthline.com/health/phosphorus-deficiency
  6. Lewis J. 2020. Hypophosphatemia (Low level of phosphate in the blood). Retrieved from https://www.msdmanuals.com/home/hormonal-and-metabolic-disorders/electrolyte-balance/hypophosphatemia-low-level-of-phosphate-in-the-blood
  7. National Institute of Health. 2020. Phosphorus. Retrieved from https://ods.od.nih.gov/factsheets/Phosphorus-HealthProfessional/
  8. Julson E. 2018-b. Top 12 foods that are high in phosphorus. Retrieved from https://www.healthline.com/nutrition/foods-high-in-phosphorus
  9. Fletcher J. 2019-b. What are the health benefits of phosphorus? Retrieved from https://www.medicalnewstoday.com/articles/325623

#الفوسفور في الجسم #اختصاصي التغذية #ألم في العظام