ما هي نسبة نجاح عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة هي إحدى خيارات تخفيف الوزن التي يمكن اللجوء إليها في حالات السمنة المُفرطة، وتعتمد نسبة نجاح هذه العملية على العديد من العوامل وعلى رأسها الالتزام بتعليمات الحمية الغذائية الواجب اتباعها بعد التكميم.

تكميم المعدة من العمليات الجراحية التي تتضمن إزالة جزء كبير من المعدة بما يقلل من كمية الطعام المُتناولة وبالتالي يُنقص الوزن، ويتباين مقدار الوزن المفقود من شخصٍ لآخر وفقًا للعديد من العوامل، كمدى التزام المريض بممارسة الرياضة وبتناول الغذاء المناسب.[1]

عملية تكميم المعدة

يلجأ الأشخاص الذين يعانون من السمنة إلى إجراء عملية تكميم المعدة عندما تُخفق محاولاتهم باتباع الحميات الغذائية المختلفة في تخفيف الوزن، وتكميم المعدة هي عملية جراحية تتضمن قص جزء كبير من المعدة مع إبقاء عُشر المعدة الأصلي فقط.[1]

بعد إجراء عملية قص المعدة وما ينتج عنها من تضاؤل في حجمها، يشعر المريض بالشَبع بسرعة أكبر، كما تقل كمية الطعام التي بمقدوره تناولها، ومن ناحية ثانية يتضمن قص المعدة إزالة جزء المعدة المسؤول عن إنتاج الهرمون المُحفز للشهية للطعام، ليساعد ذلك أيضًا في خسارة الوزن .[1]

تُجرى عملية تكميم المعدة باستخدام المنظار، إذ يُحدِث الطبيب شقوقًا صغيرة في الجزء العلوي من البطن، ويُدخل أدوات صغيرة ومُخصّصة لهذا الغرضمن خلالها، وتتضمن عملية تكميم المعدة إزالة حوالي ٨٠% من حجم المعدة الأصلي وتدبيسها موضع القص، بحيث تتخذ المعدة شكل حبة الموز.[2]

كسائر العمليات الجراحية الأخرى تتضمّن عملية تكميم المعدة بعض المخاطر الآنيّة كخطر حدوث نزيفٍ شديد، تعرض المريض للإلتهاب، الحساسية من مواد التخدير، مواجهة صعوبة في التنفس وغيرها، كما أن هناك بعض المخاطر طويلة المدى بعد عملية التكميم، كخطر انسداد الأمعاء و الارتداد المريئي.[2]

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

وفقًا لأحد الدراسات التي تابعت عددًا من المرضى ممن أجرَوا عملية تكميم المعدة بالمنظار مدة خمس سنوات، فإن عملية تكميم المعدة آمنة بدرجة كبيرة وفعالة جدًا من حيث إنقاص وزن الجسم، لا سيّما لدى المرضى الذين يقل مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 40 كيلوغرام/مترمربع.[3]

وأشارت الجمعية الأمريكية للأيض وجراحة السمنة، إلى أنّه يُتوَقّع خسارة ما نسبته ٥٠% من الوزن بعد إجراء عملية تكميم المعدة خلال فترة تتراوح بين ١٨ إلى ٢٤ شهرًا، وقد تصِل نسبة خسارة الوزن الزائد للبعض حتى 70%، ولا بُد من اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص الحمية الغذائية والتمارين الرياضية الواجب اتباعها بعد تكميم المعدة بُغية الحصول على أفضل النتائج.[4]

ما هي الحمية الغذائية الواجب اتباعها بعد تكميم المعدة ؟

هناك إرشادات غذائية خاصة يُنصح باتباعها بعد إجراء عملية تكميم المعدة كما يأتي:[4]

  • قُبيل إجراء تكميم المعدة بيومين وخلال الأسبوع الأول من العملية، يُنصح بتناول السوائل الصافية فقط، وتجنب المشروبات الغازية وتلك المحتوية على الكافيين.
  • قُبيل أسبوعين من إجراء العملية، يُنصح بزيادة نسبة البروتين وتقليل نسبة الكربوهيدرات، كما يُنصح بالتوقف كليًا عن تناول السكر.
  • بعد انتهاء الأسبوع الأول من العملية ولمدة ثلاثة أسابيع يُنصح بإضافة الطعام المهروس إلى الحمية الغذائية.

من المضاعفات طويلة المدى والشائعة لعملية تكميم المعدة الإصابة بقفر الدم، والتعرض لبعض المشاكل العصبية كفقدان الذاكرة، الناجم عن نقص فيتامين B12 كما من الممكن أن يعاني بعض الأشخاص بعد عملية تكميم المعدة من خلل في وظائف الكلى بسبب التغير الذي يطرأ على كيفية امتصاص الجسم للكالسيوم ولفيتامين د بعد الإجراء، هناك بعض المكملات الغذائية التي يُنصح المريض بتناولها بعد تكميم المعدة للتغلب على هذه المضاعفات، ومن أمثلتها:[5]

  • الفيتامينات المتعددة والمُعزّزة بالحديد: ينبغي على المريض مراعاة اختيار الأصناف سهلة المضغ أو السائلة خلال الأشهر الأولى من إجراء تكميم المعدة.
  • الكالسيوم: تبلغ احتياجات الجسم بعد تكميم المعدة من الكالسيوم كمية تتراوح بين ١٢٠٠ إلى ١٥٠٠ مايكروغرام يوميًا، لذا يُنصح بتناول الكالسيوم كمكمّل غذائي بجرعة تتناسب مع ما تحتويه حمية المريض الغذائية من هذا العنصر لضمان حصوله على حاجته فقط.
  • فيتامين B12: من الممكن تناوله إما على شكل حقن شهرية وفق وصفة طبية، أوعن طريق الفم، وهنا يُنصح بأن يكون مقدار الجرعة ٥٠٠ ميكروغرام في اليوم

وبصورة عامة يُنصَح بإجراء فحوصات سنوية بعد تكيمم المعدة للتحقق من بقاء مستويات الفيتامينات والمعادن ضمن الحدود الطبيعية التي يحتاجها الجسم.[5]

كتابة - . أروى الخطيب - الخميس ، 28 تموز 2022

المراجع

1.
Whitbourne, K. (2020). What Is Gastric Sleeve Weight Loss Surgery?. Retrieved from https://www.webmd.com/diet/obesity/what-is-gastric-sleeve-weight-loss-surgery
2.
Mayo Clinic. (2022-a). Sleeve gastrectomy. Retrieved from https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/sleeve-gastrectomy/about/pac-20385183
3.
Hoyuela C. (2017). Five-year outcomes of laparoscopic sleeve gastrectomy as a primary procedure for morbid obesity: A prospective study. World J Gastrointest Surg. Retrieved from https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/28503259/

الأكثر قراءة

مواضيع متعلقة

آخر المواضيع المتعلقة

أسئلة و أجوبة

آخر الأخبار

فحوصات

أمراض

علاجات

أدوية