علاج تقوس القدمين عند الأطفال وسبب الإصابة به

تقوس القدمين من التشوهات التي تظهر عند الولادة، والسبب المباشر المؤدي لتقوس القدمين مجهول حتى هذه اللحظة، وهو من الحالات المَرَضية التي تستوجب العلاج بطرق تختلف وفق شدة الحالة.

تقوس القدمين من الحالات المرضية التي تصيب الأطفال الذكور أكثر من الإناث، وتتطلب الخضوع للعلاج الكامل بحيث يصبح الطفل قادرًا بعده على ممارسة حياته بطريقة طبيعية.[1]

تقوس القدمين عند الأطفال

يندرج تقوس القدمين أو حنف القدمين Clubfoot ضمن التشوهات الخلقية التي تظهر بالغالب عند الولادة، وينتج تقوس القدمين بفعل التضاؤل في طول ما يُعرف باسم الوتر العقبي Achilles tendon، إذ يُسبب قصره التواء القدمين إلى الداخل بالاتجاه السُفلي.[1]

أعراض تقوس القدمين

تتفاوت حدّة تقوس القدمين من طفل إلى آخر، ويعاني نصف المرضى تقريبًا من هذه الحالة في كلتا القدمين،[2] عادةً ما يتميز تقوس القدمين بوجود الأعراض الآتية:

  • تكون القدم المصابة أقصر من القدم الطبيعية، كما تعاني عضلات الساق في الطرف المُصاب من عدم اكتمال نموها. [2]
  • تلتف القدم المصابة أحيانًا بدرجة كبيرة تظهر معها وكأنها مقلوبة رأسًا على عقب.[2]
  • يتمايل الطفل المصاب بتقوس القدمين أثناء المشي، كما يعمد أيضًا إلى الاتكاء على الحافة الخارجية من قدمه بغية الحفاظ على توازنه.[3]
  • بالرغم من أن تقوس القدمين لا يسبب الألم لدى الأطفال، إلا أنه قد يصبح مؤلمًا في مراحل الحياة اللاحقة.[3]

سبب تقوس القدمين وعوامل الخطر للإصابة

إن السبب المباشر للإصابة بتقوس القدمين غير معروف حتى الآن، إلا أن هناك بعض العوامل التي ترفع من خطر الإصابة به،[2] وتتضمن:

  • تدخين السجائر من قِبَل الأم الحامل وتناولها للمشروبات الكحولية.[3]
  • إصابة الطفل ببعض التشوهات الخلقية في الجهاز الهيكلي، مثل ما يُعرف باسم السنسنة المشقوقة (Spina bifida).[3]
  • التاريخ العائلي للإصابة بتقوس القدمين، بإصابة أحد الوالدين أو أي من الإخوة بالمرض.[2]
  • نقص السائل الأمنيوسي حول الجنين أثناء الحمل يرفع من خطر إصابته بتقوس القدمين بعد الولادة.[2]

على الرغم من عدم وجود طريقة لتفادي تقوس القدمين عند الأطفال كليًا، إلا أنه بمقدور الأم الحامل اتخاذ بعض التدابير التي تسهم في تقليل خطر إصابة طفلها به، وذلك بالامتناع عن شرب الكحول، وتفادي التدخين أو تجنب التواجد في الأماكن الملوثة أجواؤها بالأدخنة، بالإضافة إلى التقيد بعدم تناول أي أدوية إلّا بعد أخذ موافقة الطبيب.[2]

علاج تقوس القدمين عند الأطفال

يستطيع طبيب العظام ملاحظة الخلل في قدم الجنين منذ بداية الأسبوع الثاني عشر من الحمل باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية، إلا أن توكيد إصابة الطفل بتقوس القدمين يكون من خلال فحصه سريريًا عند ولادته.[1]

يعتمد علاج تقوس القدمين المُتبع على شدة الحالة؛ إذ يُستخدم العلاج باستطالة القدم لتصحيح محاذاتها عندما تكون الحالة طفيفة، بينما تُستخدم الجراحة لعلاج حالات تقوس القدمين المتقدمة.[3]

  • علاج تقوس القدمين بالاستطالة:

تتضمن بعض أنماط علاج تقوس القدمين بالاستطالة تقسيم العلاج إلى مرحلتين كما يأتي:[1]

  1. طريقة بونسيتي Ponseti في التجبير المتسلسل: تتضمن طريقة بونسيتي تصحيح حنف القدمين بحثّهما على الاستطالة بعد تقويم اتجاههم بالاتجاه الصحيح ثم تثبيتهما بجبيرة خاصة، إذ توضع الجبيرة الأولى بعد أسبوعين من ولادة الطفل، وتُستبدَل في عيادة الطبيب بعد حوالي ٧ أيام، لكن عند وضع الجبيرة الرابعة أو الخامسة يعمد الطبيب إلى زيادة طول الوتر العقبي مستعينًا بمشرط صغير وبمخدر موضعي، تُوضع الجبيرة الأخيرة بعد هذا الإجراء مدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع أُخرى.
  2. التثبيت: بغية الحيلولة دون عدم تقوس القدم مرة أخرى، تُوضع قدم الطفل المصابة في جهاز تقويم Supramalleolar orthosis وذلك بعد فك الجبيرة الأخيرة، إذ يتوجب أن تبقى القدم داخل الجهاز مدة ٢٣ ساعة أول شهرين، وبعدها مدة ١٢ ساعة يوميًا حتى وصوله للسن الذي يؤهله للالتحاق برياض الأطفال.
  • التدخل الجراحي:

يلجأ الطبيب إلى الجراحة في حالات تقوس القدمين الشديدة وتلك التي لم تفلح الطرق التقليدية في علاجها، وتهدف الجراحة في تلك الحالات إلى التصحيح من وضعية بعض أجزاء القدم، مثل: الأربطة، الأوتار، المفاصل، العظام.[3]

بعد إجراء العملية الجراحية يتوجب على الطفل ارتداء تقويم للقدم مدة سنة للحفاظ على القدم في وضعيتها الجديدة السليمة.[3]

كتابة - . أروى الخطيب - الأحد ، 14 آب 2022

المراجع

1.
Johns Hopkins Medicine. (n.d.). Clubfoot. Retrieved from https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/clubfoot.
3.
Kahn, A. (2012). Clubfoot. Retrieved from https://www.healthline.com/health/clubfoot

الأكثر قراءة

مواضيع متعلقة

آخر المواضيع المتعلقة

أسئلة و أجوبة

آخر الأخبار

فحوصات

أمراض

علاجات

أدوية