البوتكس: أضراره ومضاعفاته ومحاذير استخدامه

يُستخدم البوتكس لإزالة التجاعيد وعلاج التعرق المفرط وفرط نشاط المثانة وغيرها، ما هي استخدامات البوتكس؟ ما هي أضرار البوتكس؟ وما هي محاذير استخدامه؟

يَشيع استخدام حقن البوتكس لإزالة التجاعيد، إذ يشمل البوتكس أيضًا مجالاتٍ عدة منها علاج خلل التوتر العضلي في الرقبة والتعرق المفرط وفرط نشاط المثانة وكسل العين، والصداع النصفي المزمن.[1] ما هو البوتكس؟ وما هي أضراره؟ وما هي فوائده؟

ما هو البوتكس؟

البوتكس هو مادة مصنوعة من توكسين البوتولينيوم أ (بالإنجليزية: Botulinum Toxin A) وهي المادة المستخرجة من نوع البكتيريا التي تُسبب التسمم السجقي (بالإنجليزية: Botulism)، ولكن بسبب قلة الكميات التي تُحقن فإنها لا تُسبب ضررًا، إذ تُثبط هذه المادة الاتصال بين الأعصاب والعضلة المستهدفة، ممّا يمنع العضلة من الانقباض، وبالتالي يمنع من ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد.[2]

ما هي استخدامات البوتكس؟

يُعد استخدام حقن البوتكس لإزالة التجاعيد من أكثر استخدامات البوتكس شيوعًا.[1] من الاستخدامات الأخرى للبوتكس:[1][3][2]

  • الصداع النصفي المزمن، إذ يُستخدم البوتكس مع الذين يُعانون أكثر من 15 نوبة صداع نصفي خلال الشهر والتي تستمر مدتها أربع ساعات أو أكثر خلال اليوم.
  • التوتر العضلي العنقي.
  • تصلُّب العضلات.
  • العين الكسولة.
  • فرط التعرق.
  • السلس البولي الناتج عن فرط نشاط المثانة.
  • تشنّج الجفن.
  • المشاكل العضلية الناجمة عن الشلل الدماغي.

ما يجب معرفته قبل استخدام البوتكس

يجب حقن إبر البوتكس من قبل طبيب الجلدية، إذ يجب تكرار حقن البوتكس في نفس المنطقة كل ثلاثة أشهر على الأقل، كما يمكن حقن البوتكس في أكثر من عضلة في نفس الوقت.[3] من الأمور التي يجب معرفتها قبل حقن البوتكس:[3]

  • إذا اُستخدم البوتكس حول منطقة العين فقد يُطلَب استخدام قطرات عين أو مرهم أو عدسات لاصقة لحماية العين، دائمًا يُفضّل اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالعناية الأفضل.
  • إذا اُستخدم البوتكس لعلاج التعرق المفرط يجب حلق الإبط قبل 24 ساعة من الحقن، كما يُمنع وضع مزيل العرق قبل وبعد الحقن ب 24 ساعة، إضافة إلى تجنب التمارين الرياضية أو تناول الأطعمة والمشروبات قبل نصف ساعة من الحقن.
  • تحتاج أعراض تيبس الرقبة حوالي أسبوعين حتى تتحسُّن بعد الحقن، ويكون التحسُّن الكُلي بعد ستة أسابيع.
  • يحتاج تحسُّن تجاعيد العين حوالي يوم إلى ثلاثة أيام بعد الحقن، ويكون التحسُّن الكُلي بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع.

ما هي أضرار البوتكس؟

يُعد البوتكس آمنًا نسبيًا،[1] لكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبية الآتية:[1][2][3]

  • ألم أو تورم أو تكدم موقع الحقن.
  • الصداع.
  • أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل سيلان الأنف والسعال.
  • القشعريرة.
  • تدلي الجفن أو الحاجب.
  • جفاف العين أو إدرار الدموع.
  • سيلان اللعاب.
  • الحُمّى.
  • اعوجاج الفم.
  • صعوبة البلع.
  • تغيُر الصوت.
  • ألم الرقبة.
  • آلام الظهر.
  • الغثيان.
  • زيادة التعرق في مناطق أخرى غير الإبط.

غالبًا ما تكون هذه الآثار الجانبية مؤقتة وتزول في غضون أيام، ولكن قد يستمر تدلي الجفون وسيلان اللعاب عدة أسابيع بسبب تأثير مادة البوتكس على العضلات المحيطة بالمنطقة المستهدفة.[2]

أضرار البوتكس التي تتطلب العناية الطارئة

يجب الاتصال بالطبيب أو مراجعته فورًا عند ظهور الأعراض الآتية:[1][2][3]

  • صعوبة الكلام أو صعوبة البلع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • صعوبة التنفس.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو ألم وحرقة أثناء التبول.
  • التعب العام.
  • ضعف عضلي شديد.
  • تدلي الجفون أو الحاجبين.
  • ألم الصدر، ألم ينتشر إلى الكتف أو الفك.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التهاب المسالك البولية
  • الرؤية المزدوجة.
  • الطفح الجلدي.
  • جفاف الفم.
  • تورم الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق
  • الحكة

محاذير استخدام البوتكس

يجب تجنب حقن البوتكس في الحالات الآتية:[3]

  • التهاب في المنطقة المراد حقنها.
  • حساسية تجاه مادة توكسين البوتولينيوم أ.
  • علاج فرط نشاط المثانة أو سلس البول في حال التهاب المثانة أو عدم القدرة على التبوّل.

كما يجب إخبار طبيب الجلدية قبل إجراء حقن البوتكس في حال الإصابة بأحد الأمراض الآتية:[3]

  • التصلب الجانبي الضموري (بالإنجليزية: Amyotrophic lateral sclerosis)‏.
  • الوهن العضلي الوبيل (بالإنجليزية: Myasthenia gravis).
  • متلازمة لامبرت-إيتون.
  • الربو.
  • النفاخ الرئوي أو انتفاخ الرئة.
  • اضطرابات الدم.
  • صعوبة البلع.
  • ضعف عضلات الوجه، مثل تدلي الجفن وصعوبة رفع الحاجب.
  • إجراء جراحة سابقة، خاصة في منطقة الوجه.

يجب إخبار الطبيب قبل حقن البوتكس لدى تناول أي من الأدوية الآتية:[3]

  • مرخيات العضلات.
  • أدوية الحساسية.
  • الأدوية التي تساعد على النوم.
  • المضادات الحيوية عبر الوريد.
  • مضادات التخثر مثل الوارفارين.

كما يجب إخبار طبيب الجلدية في حال تناول الأعشاب أو الفيتامينات أو الأدوية المتاحة بدون وصفة لِئلا تُسبب أيّ تعارض مع حقن البوتكس. [3]

من غير المعروف فيما إذا كان البوتكس يُسبّب ضررًا للجنين، لذا يُفضل عدم استخدامه مع المرأة الحامل، أو المرضع أو ممن يعانون من حساسية حليب البقر.[1][3]

كتابة - الدكتورة الصيدلانية براءة الخطاطبة - الخميس ، 21 تموز 2022

المراجع

1.
Mayo Clinic. (2021). Botox injections. Retrieved from https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/botox/about/pac-20384658
2.
Cronkleton, E. (2022). Is Botox Poisonous? Here’s What You Need to Know. Retrieved 2022, April 11, from https://www.healthline.com/health/botox-poison#safety
3.
. Botox. (2022). Retrieved 2022, Jun 2, from https://www.drugs.com/botox.html#warnings

الأكثر قراءة

مواضيع متعلقة

آخر المواضيع المتعلقة

أسئلة و أجوبة

آخر الأخبار

فحوصات

أمراض

علاجات

أدوية