فحص TSH: ما هو؟ وكيف يُجرَى؟ كيف يمكن تفسير النتائج؟

فحص (TSH) هو أحد التحاليل المخبريّة التي تُجرى من خلال أخذ عينة دم من المريض، يقيس مستوى الهرمون المُنشط للغدة الدرقية الذي يتواجد ضمن قيم مرجعية مُحددة، وقد يرتبط ارتفاعه أو انخفاضه في الإصابة ببعض أمراض الغدة الدرقية وغيرها من الأسباب.

يُفرَز هرمون (TSH) من الغدة النخامية في الدماغ، والتي بدورها تُحفّز الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات الخاصة بها للتحكم بعمليات الأيض، وإنتاج الطاقة، بالإضافة إلى مهام أُخرى ذات صِلة بالجهاز العصبي. تقع الغدة النخامية في التجويف العظمي داخل الجمجمة أسفل الدماغ في منطقة تُدعى "السرج التركي" (بالإنجليزية: Sella turcica)، وهي مسؤولة عن إنتاج بعض الهرمونات الرئيسية، كما أنها تُنظّم عمل باقي الغدد في الجسم، فهي تفرز هرموناتٍ معينة تعمل بمثابة إشارات تحفز هذه الغدد على إفراز هرموناتها بطريقة تناسب طبيعة الجسم وحالته الصحيّة.[1]

ما هو فحص TSH؟

يقيس فحص (TSH) نسبة الهرمون المُنشّط للغدة الدرقية (Thyroid stimulating hormone) الذي تُفرزه الغدة النخامية، وتتمثّل وظيفته في تحفيز الغدة الدرقية التي تقع في مُقدمة العنق على إنتاج الهرمونات الخاصة بها، وتتضمّن الهرمون ثلاثي يود الثيرونين (Triiodothyronine) المعروف بـــِ (T3)، وهرمون الثيروكسين (Thyroxine) المعروف بـــِ (T4)، وهرمون الكالسيتونين (Calcitonin)، التي لها دورٌ مهمٌ في تنظيم الوزن، والتحكّم بدرجة حرارة الجسم، والحالة المزاجية، وقوة العضلات، ومن الجدير بالذكر أن هرمون (TSH) يتواجد ضمن نسبٍ محددة في الدم، وقد يشير انخفاضه دون هذه النسب أو ارتفاعه عنها إلى مشكلةٍ صحيّة،[2][3] لذلك تُحافظ الغدة النخامية على مستويات هرمون (TSH) ضمن آلية مُحدّدة، على سبيل المثال في حال ارتفاع نِسب هرمونات الغدة الدرقية تتوقف الغدة النخامية عن إنتاج هرمون TSH، وبالتالي تنخفض مستويات هرمونات الغدة الدرقية وهكذا.[4]

ما هي دواعي إجراء فحص TSH؟

يُعد فحص TSH مؤشرًا يدُل الطبيب على مدى كفاءة عمل الغدة الدرقية، وغالبًا ما قد يُجرى إلى جانب تحليل نسبة الهرمونات الأُخرى التي تُنتجها الغدة الدرقية لأسبابٍ مختلفة:[5][6]

  • الكشف عن مشاكل الغدة الدرقية الخلقية لحديثي الولادة قبل ظهور الأعراض.
  • التحقق من الكتل والعُقيدات في الغدة الدرقية.
  • تقييم حالات تضخم الغدة الدرقية (Goiter).
  • توكيد أو نفي بعض اضطرابات الغدة الدرقية مثل، مرض جريفز ( Grave’s disease)، ومرض هاشيموتو (Hashimoto's thyroiditis)، وسرطان الغدة الدرقية.
  • مراقبة استجابة المرضى لعلاجات الغدة الدرقية، سواءً نشاطها أو خمولها أو أيّ اضطراب آخر فيها.
  • تعديل جُرعة الدواء للأشخاص المصابين بأحد اضطرابات الغدة الدرقية.
  • تشخيص الإصابة بخمول أو كسل الغدة الدرقية في حال ظهور مجموعة من الأعراض على المريض:[5][6]
    • زيادة الوزن.
    • الشعور بالبرد، وعدم تحمل درجات الحرارة المنخفضة.
    • التعب العام.
    • الاكتئاب.
    • مشاكل في الذاكرة.
    • ألم في العضلات والمفاصل.
    • جفاف الجلد.
    • جفاف الشعر.
    • اضطراب الدورة الشهرية.
    • الإصابة بالإمساك.
    • مشاكل في الخصوبة.
    • بحّة في الصوت.
    • تساقط الشعر وجفافه.
  • كشف الإصابة بنشاط الغدة الدرقية (فرط الدرقية) في حال ظهور مجموعة من الأعراض:[5][6]
    • خسارة الوزن غير المُبررة.
    • القلق الزائد.
    • الأرق وعدم القدرة على النوم.
    • التهيّج وعدم الشعور بالراحة.
    • الحساسية المُفرطة لدرجات الحرارة العالية.
    • تقلبات في المزاج.
    • تسارع ضربات القلب.
    • الإسهال.
    • زيادة الشهية للطعام.
    • انتفاخ تحت العينين.
    • التعرّق الشديد.
    • اضطرابات في الدورة الشهرية.
    • ضعف الشعر.
  • حالات الحمل، لتفادي المضاعفات التي قد تسببها اضطرابات الغدّة الدرقية، يوصي الأطباء النساء الحوامل بإجراء تحليل TSH وذلك للاطمئنان في حال كانت الحامل:[5][6]
    • لديها تاريخ مرَضي عائلي باضطرابات الغدة الدرقية.
    • يفوق عُمرها الثلاثين.
    • تعرّضت سابقًا للإجهاض أو الولادة المُبكرة.
    • تُعاني من السمنة المُفرطة.
    • تعيش في المناطق التي ينتشر فيها نقص اليود.

التحضيرات قبل إجراء فحص TSH

لا يتطلّب تحليل TSH الصيام إلّا إذا طلب الطبيب إجراء فحوصاتٍ أُخرى إلى جانبِه يتطلّب إجراؤها الامتناع عن الطعام والشراب، وغالبًا ما يُخبر الطبيب مريضه بموعد إجراء الفحص سواءً كان قبل أو بعد تناول الطعام، كما يجب اطلاع الطبيب على جميع العلاجات الدوائية التي يتناولها المريض لمعرفة توقيت تناولها تزامنًا مع الفحص أو بعد الانتهاء منه، إذ إنّ البعض منها قد يؤثر في النتائج.[2][7]

طريقة إجراء فحص TSH

يُجرى تحليل TSH باستخدام عينة من الدم، بدايةً يُوضع شريط مطاطي حول الذراع بهدف إظهار الوريد وتسهيل عملية سحب الدم، ثُم تُعقّم المنطقة المُراد السحب منها باستخدام الكحول، بعدها تؤخذ عينة الدم بواسطة إبرة صغيرة من الوريد في الذراع وتُفرّغ بعد ذلك في الأنبوب المُخصّص لها، تُوضَع قطنة موضع إدخال الإبرة في الجلد مع الضغط عليها بضع دقائق لوقف خروج الدم.[7]

المستويات الطبيعية لقيم فحص TSH

تختلف النطاقات الطبيعية لفحص TSH باختلاف الفئات العمرية بين الجنسين، غالبًا ما تكون في أعلى مستوياتها خلال الشهر الأول من عمر الرضيع لِتنخفض تدريجيًا كلما اقترب الطفل من سن البلوغ، ثمّ تميل للارتفاع قليلًا مع التقدّم في العمر،[8] ويمكن توضيحها كما تظهر أدناه.[8]

الفئات العمرية

مستويات TSH الطبيعية لكل فئة

ملي وحدة/لتر

حديثو الولادة

(0 - 4) يوم

1.6 - 24.3

(2 - 20) أسبوع

0.58 - 5.57

الأطفال

20 أسبوع – 18 سنة

0.55 - 5.31

البالغون

(18 - 30) سنة

0.5 - 4.1

(31 - 50) سنة

0.5 - 4.1

(51 - 70) سنة

0.5 - 4.5

(71 - 90) سنة

0.4 - 5.2

المستويات الطبيعية لفحص TSH للحامل

ترفع هرمونات الحمل نسبة هرمونات الغدة الدرقية في الدم، وهو يُعدّ طبيعيًا وضروريًا لنمو دماغ الجنين والجهاز العصبي، ممّا يؤدي لانخفاض مستوى هرمون TSH في الدم لدى الحامل مقارنةً بالنساء غير الحوامل،[8] مستويات الهرمون موضحة بالجدول أدناه.[9]

مراحل الحمل

مستويات TSH الطبيعية لكل مرحلة

ملي وحدة/لتر

الثلث الأول

0.6 - 3.4

الثلث الثاني

0.37 - 3.6

الثلث الثالث

0.38 - 4.0

يؤدي الانخفاض أو الارتفاع غير الطبيعي لمستوى هرمون TSH لدى الحامل إلى تعرّض الجنين للخطر وبعض المضاعفات المُتعلّقة بالحمل، كالولادة المُبكرة، وتسمم الحمل، وانخفاض وزن المولود.[8]

تفسير نتائج فحص TSH

تُشير المستويات المُرتفعة أو المُنخفضة لهرمون TSH إلى كسل أو نشاط الغدة الدرقية بالإضافة إلى العديد من الأسباب.[10]

تفسير المستويات المُرتفعة لفحص TSH

تُشير المستويات المرتفعة لفحص TSH في الدم إلى قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism)، الذي يحدث بسبب عجز الغدة عن إنتاج ما يكفي من هرموناتها، لذلك تُفرز الغدة النخامية المزيد من هرمون TSH للحفاظ على الآلية التي تعملان عليها معًا، أو قد يُعزَى ارتفاع هرمون TSH إلى وجود مُشكلة في الغدة النخامية، وهي من الحالات النادرة التي قد تحدث لوجود ورمٍ في الغدة النخامية،[10][11] كما قد ينشأ قصور الغدة الدرقية لعدّة أسباب أُخرى:

  • أمراض المناعة الذاتية مثل مرض هاشيموتو (Hashimoto's)، وفيه يُنتج الجسم أجسامًا مُضادة تُهاجم أنسجة الجسم ومن ضمنها الغدة الدرقية، وهو أكثر شيوعًا بين النساء من متوسطي العمر.[6][12]
  • جرعة غير كافية من دواء قصور الغدة الدرقية، إلا أنه من الممكن أن تكون الجرعة صحيحة في بعض الحالات، لكن لا يحدث امتصاص كامل للدواء بسبب بعض الأطعمة أو الأدوية الأُخرى التي قد تقلّل امتصاصه في الجسم.[11]
  • الاستجابة المُفرطة لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية، باستخدام الجراحة أو اليود المُشع أو الأدوية، ممّا يؤدي لارتفاع هرمون TSH ثم الإصابة بقصور الغدة الدرقية.[11]
  • قصور الغدة الدرقية الخلقي، قد يولد بعض الأطفال مع تشوهّات خلقية في الغدة الدرقية أو بدون الغدة.[13]
  • حالات الحمل.[13]
  • نقص عنصر اليود، وهو من العناصر الضرورية التي يحتاجها الجسم لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ونقصها يؤدي للإصابة بقصور الدرقية.[13]

تفسير المستويات المُنخفضة لفحص TSH

يعود انخفاض مستويات قيم تحليل TSH إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism)، أو تلف الغدة النخامية ممّا يؤدي لعدم إنتاج هرمون (TSH)،[10] كما قد يحصل فرط نشاط الغدة الدرقية لعدّة أسباب:

  • مرض جريفز (Graves disease)، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يُنتج الجهاز المناعي فيه أجسامًا مُضادة تُحفّز الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها بإفراط، وهو يُعدّ السبب الأكثر شيوعًا.[14]
  • تضخّم عقيدات الغدة الدرقية السام (الدراق العقيدي السام).[14]
  • التهاب الغدة الدرقية، وهو اضطراب يصيب الغدة الدرقيّة ممّا يؤدي لتهيّجها مُسبّبًا فرط نشاط مؤقت، لتصبح خاملة في ما بعد.[14]
  • فرط الجرعة الدوائية من هرمونات الغدة الدرقية للمصابين باضطراب الغدة الدرقية.[10]
  • قصور الغدة الدرقية المركزي، والمرتبط بانخفاض مستوى هرمونات الغدة النخامية في الدم وهو غير شائع الحدوث.[11]

عوامل تؤثر في دقة نتائج فحص TSH

تؤثر عدّة عوامل في نتائج فحص (TSH):[15][16]

  • الصيام ووقت إجراء التحليل، أثبتت الدراسات أن نتيجة فحص TSH بعد الصيام طوال الليل وإجراؤه في صباح اليوم التالي أعلى مقارنةً بالنتيجة الممكن الحصول عليها عند إجراؤه في أي وقت آخر خلال اليوم دون صيام.
  • الأدوية والمكمّلات الغذائية، قد يؤثر تناول بعض الأدوية على وظيفة الغدة الدرقية مثل الليثيوم (Lithium)، وأوميودارون (Amiodarone)، ومُكملات اليود، وعقارات العلاج الكيميائي مثل ليمترادا (Lemtrada)، والبعض منها قد يؤثر في امتصاص هرمونات الغدة الدرقية مثل مكملات الكالسيوم أو الحديد، ومضادات الحموضة، لذا يُنصح بالمباعدة بين وقت تناول علاج الغدة الدرقية وأي دواء أو مُكمل غذائي بمقدار 3 إلى 4 ساعات، وقد يؤثر البعض الآخر في نتائج الفحص فقط ولا يؤثر في وظيفة الغدة، مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs)، ومضادات الصرع، ومميعات الدم، ومشتقات الكورتيزون، ومضادات الاكتئاب، ومُدرّات البول، وعلاجات حب الشباب، مثل (Isotretinoin)، ومكمل البيوتين (فيتامينB7).
  • التوتر.
  • قِلة النوم.
  • الحمية الغذائية، إذ قد تؤثر بعض أصناف الأطعمة على امتصاص الأدوية المُتناولَة لعلاج مشكلة الدرقية.
  • فترات الحيض.
  • انقطاع الطمث.
  • إجراء الفحص في عدّة مختبرات، إذ تختلف النتائج أحيانًا بين مختبرٍ وآخر.

كيفية الحِفاظ على صحة الغدة الدرقية

تؤثر بعض المُمارسات في صحة الغدة الدرقية، لِذا يُنصح باتباع مجموعة من النصائح للحفاظ عليها:[17]

  • تجنب التدخين، إذ إنّه أحد عوامل الخطر للإصابة بمرض جريفز الذي يؤدي بدوره لخلخلة مستويات هرمونات الدرقية صعودًا أو هبوطًا.
  • الخضوع للفحص السريري لمنطقة الرقبة بإشراف الاختصاصي للبحث عن وجود أيّ عُقيدات أو كتل غير طبيعية، كما يمكن إجراؤه ذاتيًا في المنزل.
  • ارتداء أو وضع طَوق واقي مُخصص للرقبة أثناء إجراء تصوير الأشعة السينية، لتجنيبها التعرُّض المباشر للأشعة ممّا يقِيها من أضرارها المُحتملَة، كالسرطان.
  • الحدّ من تناول فول الصويا بإفراط، لِما له من تأثيرٍ سلبي في الدرقية.
  • الحرص على زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات المطلوبة بانتظام، في حال كان الشخص لديه تاريخ عائلي في الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية مثل مرض جريفز أو داء هاشيموتو.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم أو مُكملات السيلينيوم بعد استشارة الطبيب.

دواعي زيارة الطبيب

يُنصح بمراجعة اختصاصي الغدد الصم والسكري عند ظهور أحد أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية كخسارة الوزن غير المُبررة، وتسارع ضربات القلب، وتوّرم أسفل الرقبة، أو ظهور أحد أعراض خمول الغدة الدرقية مثل انتفاخ الوجه وبحّة الصوت والإمساك وغيرها من الأعراض التي قد تُدلّل على اختلالٍ ما في الدرقية، كما يُنصَح بمراجعة الاختصاصي للمرضى إذا ما ساءت لديهم الأعراض وتفاقمت مع الوقت.[13][14]

كتابة - . خولة يونس - الأحد ، 04 كانون الأول 2022

المراجع

1.
Cleveland Clinic. (2022). Pituitary Gland. Retrieved from https://my.clevelandclinic.org/health/body/21459-pituitary-gland
2.
Medline Plus. (2022). TSH (Thyroid-stimulating hormone) Test. Retrieved from https://medlineplus.gov/lab-tests/tsh-thyroid-stimulating-hormone-test/
3.
Reed-Guy, L. (2020-a). TSH (Thyroid Stimulating Hormone) Test. Retrieved from https://www.healthline.com/health/tsh#What-is-a-thyroid-stimulating-hormone-test?

الأكثر قراءة

مواضيع متعلقة

آخر المواضيع المتعلقة

أسئلة و أجوبة

آخر الأخبار

فحوصات

أمراض

علاجات

أدوية